الصين: لا رابح في أي حرب بين واشنطن وبيونغ يانغ

"صورة بثتها من قبل وكالة أنباء كوريا الشمالية قالت فيها إن زعيم البلاد يتفقد "رأس نووي
"صورة بثتها من قبل وكالة أنباء كوريا الشمالية قالت فيها إن زعيم البلاد يتفقد "رأس نووي

حذرت الصين الثلاثاء من أن أي حرب في شبه الجزيرة الكورية "لن يكون فيها رابح"، بعد أن اتهمت كوريا الشمالية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بـ"إعلانه الحرب" عليها.

وأعادت الصين التأكيد على دعواتها السابقة للحوار بعدما اتخذ السجال الحاد بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أبعادا جديدة خلال الأيام الأخيرة، عقب إجراء بيونغ يانغ اختبارها النووي السادس هذا الشهر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، لو كانغ، في إيجاز صحفي إن بكين تأمل بأن تدرك كل من واشنطن وبيونغ يانغ أن "التباهي بالتفوق كلاميا والاستفزاز المتبادل سيزيد فقط من مخاطر المواجهة ويضيق المجال أمام المبادرات الدبلوماسية".

وأكد لو أن "أي حرب في شبه الجزيرة الكورية لن يكون فيها رابح وستكون انعكاساتها أسوأ على المنطقة والدول الإقليمية".

وذكر ترمب في تغريدة خلال عطلة نهاية الأسبوع أن قيادة كوريا الشمالية "لن تستمر طويلا" في حال واصلت تهديداتها.

من جهته، اتهم وزير الخارجية الكوري الشمالي، ري بونغ-هو، الرئيس الأميركي بإعلان الحرب على بلاده مؤكدا أن بيونغ يانغ قادرة على إسقاط قاذفات أمريكية حتى قبل دخولها مجالها الجوي.

إلا أن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس سعى إلى التهدئة الثلاثاء، مؤكدا أن واشنطن تفضل حل الأزمة دبلوماسيا. 

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة