طهران ترد على ترمب وتصف تصريحاته بـ “العبث”

أعلنت إيران (الاثنين) رفضها لتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب التي ألمحت إلى أن إيران تتعاون مع كوريا الشمالية في مجال تطوير الصواريخ، ووصفت طهران التصريحات بـ ” “العبثية”.

وقال بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “يتعلق الأمر بعبث واتهام لا أساس له”.

وأضاف “ليس هناك أية صلة في هذا المجال بين إيران وكوريا الشمالية. وخط إيران السياسي كان دائما دقيقا وواضحا وشفافا إن ما نسعى إليه هو الطاقة النووية لأغراض سلمية”.

وكانت طهران أكدت السبت أنها اختبرت صاروخا جديدا يبلغ مداه ألفي كيلومترا قادرا على حمل عدة رؤوس. وبث التلفزيون العام مشاهد غير مؤرخة لصاروخ أطلق عليه “خورمشهر”.

وقال ترمب في تغريدة “إيران اختبرت للتو صاروخا باليستيا يمكن أن يصل إلى إسرائيل”.

وأضاف “أنهم (الإيرانيون) يعملون أيضا مع كوريا الشمالية. ليس لدينا فعليا اتفاق” في إشارة إلى الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني الموقع في تموز/يوليو 2015 والذي تهدد واشنطن بالانسحاب منه.

وأتاح الاتفاق رفعا جزئيا للعقوبات الاقتصادية الدولية بحق إيران في مقابل ضمانات تشهد عليها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن الطابع المدني الصرف للبرنامج النووي الإيراني.

وفي 11 من أيلول/سبتمبر أكد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو أن إيران تحترم تعهداتها في الاتفاق النووي.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “نحن تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أساس اتفاق (2015)، وهي تمارس بلا شروط رقابتها الدقيقة”.

وأضاف قاسمي “جوهريا ليس هناك أي تماثل وتشابه بين كوريا الشمالية وإيران في هذا المجال”.    

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة