روسيا تحتج على تفتيش مقارها الدبلوماسية في أمريكا

القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، استدعاء القائم بأعمال السفارة الأمريكية في روسيا لتسليمه مذكرة احتجاج على تفتيش مقارها الدبلوماسية في الولايات المتحدة.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية بهذا الصدد: “تم اليوم السبت استدعاء الوزير المفوض بالسفارة الأمريكية في موسكو، أنتوني غودفري، إلى وزارة الخارجية الروسية. وتم تسليمه مذكرة احتجاج  على النوايا الأمريكية لإجراء تفتيش في الممثلية التجارية لروسيا  الاتحادية بواشنطن، التي تم منعنا من الوصول إليها، على الرغم من أن هذا المبنى يعد ملكا للدولة الروسية ويتمتع بالحصانة الدبلوماسية” حسب وكالة سبوتنيك.

كانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا،  أعلنت، مساء أمس الجمعة، أن أجهزة الأمن الأمريكية، تعتزم إجراء تفتيش في القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو، يوم2 من أيلول/ سبتمبر، بما في ذلك الشقق السكنية للدبلوماسيين وموظفي السفارة.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قد أعلنت أمس  الأول (الخميس) أن الولايات المتحدة طلبت من روسيا إغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو وملحقيتين دبلوماسيتين في واشنطن ونيويورك تضمان البعثة التجارية، وذلك ردا على قرار الكرملين بتقليص البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا.

وجاءت الخطوة الأمريكية ردا على إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تموز/ يوليو الماضي بضرورة خفض البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا، بعد أن فرضت واشنطن عقوبات جديدة على موسكو. 

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر