شاهد: افتتاح نصب تذكاري للقيادي في “حماس” مازن فُقهاء وسط قطاع غزة

افتتحت بلدية “النصيرات” وسط قطاع غزة، مساء الأحد، نصبًا تذكاريًا، لمازن فقهاء القيادي في “كتائب عز الدين القسام” الذراع المسلح لحركة “حماس”، الذي اغتيل في مارس/آذار الماضي.

والنصب عبارة عن سلاسل حديدية مقفلة بواسطة قفل كسره أحد عناصر “كتائب القسام” الملثمين والمسلحين.

وقال القيادي في حركة “حماس” محمود الزهار في كلمة خلال الافتتاح: “نقول لإسرائيل إن الذي أخرج الأسير المحرر مازن فقهاء، وبقية الأسرى من السجون الإسرائيلية، سيُخرج البقية، ونعرف أنهم سيخرجون، وأول ما يمسكون به سلاح المقاومة”.

وأضاف أن “خروج الأسرى من السجن وحملهم للبندقية ليست ظاهرة عابرة بل دائمة ومستمرة”.

وأردف: “إننا في هذا الموقف نقول إننا نمد أيدينا إلى كل من يريد أن يُحرر فلسطين، ومن أراد مساندتنا أيدينا ممدودة له مهما كان ماضيه، ونبتعد عن كل يد خانت أو تعاونت مع العدو المحتل”.

واستدرك: “لم يُقتل مازن فقهاء لأنه عاش مرفهًا في غزة، بل كان يعيش هنا وأصابعه تتحرك في كل شبر بالضفة الغربية والأراضي المحتلة، من أجل ذلك أردوا أن يقتلوه”.

وفي 24 مارس/آذار الماضي، أعلنت وزارة “الداخلية” الفلسطينية في قطاع غزة (تديرها حماس)، عن اغتيال القيادي في الحركة مازن فقهاء، بنيران متخابرين مع إسرائيل، غربي مدينة غزة.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة