الشيخ رائد صلاح: إسرائيل تحاول إذلالي وإهانتي

الشيخ رائد صلاح, زعيم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل
الشيخ رائد صلاح, زعيم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل

قال رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح، إن المؤسسة الإسرائيلية تحاول إذلاله وإهانته من خلال ظروف اعتقاله السيئة.

جاءت تصريحات الشيخ صلاح، على لسان المحامي خالد زبارقة الذي زاره الأربعاء، في قسم العزل بسجن “ريمونيم- بيت ليد” الإسرائيلي.

وقال زبارقة في تصريح صحفي، إن الزيارة جاءت في أعقاب تصريحاته خلال جلسة المحكمة الإثنين عن ظروف اعتقاله السيئة وبعد استلام مواد التحقيق في ملفه، لافتًا إلى أن الشيخ صلاح يعيش ظروف اعتقال غير آدمية، في مسعي إسرائيلي لمحاولة إذلاله.

وقال زبارقة إن الشيخ رائد، تطرق خلال الزيارة بشكل تفصيلي إلى ظروف اعتقاله، والتي ذكر بعضًا منها في قاعة المحكمة، الإثنين.

وأشار إلى أنه تحدث عن مرحاض كبير يحتجز فيه لا مكان فيه للصلاة، إلا من مساحة ضيقة جداً، وطهارته مشكوك بأمرها، وأنه يأكل على سجادة هذا المرحاض الذي يبعد عن مكان قضاء الحاجة مسافة متر ونصف وفي بعض الحالات تكون المسافة أقصر خاصة خلال النوم.

كما كشف الشيخ صلاح عن أن مكان احتجازه يتعرض للمراقبة بكاميرات على مدار النهار والليل، ما يؤدي إلى الإحراج الشديد خلال استحمامه أو قضاء حاجته، بسبب عدم وجود حاجز أو حجاب من أي نوع يبعد عنه عيون الكاميرات والمراقبين.

وقال المحامي خالد زبارقة إن ما يتعرض له الشيخ رائد في ظل ظروف اعتقاله، يشكل استهتاراً بكل المقاييس بحقوق السجناء والأسرى وفق ما تنص عليه القوانين الدولية، ذاكراً أن إجابة رئيس السجن حين توجه إليه ضابط قسم العزل بشكوى من الشيخ رائد حول ظروف الاعتقال، كانت “إنها توجيهات من إدارة مصلحة السجون!”.

ولفت زبارقة بعد مرافعة النيابة، الإثنين في ملف اعتقال الشيخ رائد صلاح ، إلى أنه (رائد صلاح) يعتقد بأن هناك تعمدًا لتضليل الرأي العام خاصة عندما يفسرون أقواله على غير تفسيرها المعروف، كما أن هناك نية واضحة وممنهجة لتجريم الخطاب الإسلامي، وخاصة عبادة الرباط ومفهوم الشهادة وغير ذلك من المفاهيم الإسلامية التي تعدّ في صلب العقيدة.

وأكد صلاح، كما نقل زبارقة، أن أكثر ما يزعجه هو أن الذي يحاكم الآن ليس شخصه فقط، وإنما هي المفاهيم الإسلامية والسياسية للمجتمع العربي في الداخل الفلسطيني، ومحاولة تخفيض سقف خطاب الداخل، ونشر الرعب والذعر من مجرد الكلام والتعبير عن الرأي.

وأكد زبارقة أن الشيخ رائد صلاح يتمتع بمعنويات عالية، رغم ظروفه اعتقاله السيئة، وقال إنه يدرك أن ملف اعتقاله لا يحمل أية صبغة قانونية، ولكنه ملف يحمل أهدافًا كثيرة تتعدى لائحة الاتهام، بمسافات كبيرة.

المصدر : وكالة أنباء الشرق الأوسط

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة