شاهد: والدة فلسطيني تروي تفاصيل اختطافه في مصر

روت والدة المختطف الفلسطيني عبد القادر قشطة ما حدث مع ابنها المختطف في الأراضي المصرية أثناء سفرهم لتأدية مناسك الحج لهذا العام.

وقالت الحاجة فايزة قشطة: “خرجنا من الجانب المصري لمعبر رفح بأمان وسلام وفي نقطة الشيخ زويد الأمنية أوقفوا الباص ونادوا على اسم ابني عبد القادر قشطة ثم قاموا بأخذه”.

وتكمل حديثها بحسرة وألم ” لمن أخذوا ابني بكيت وصرخت ووقعت على الأرض بدون فايدة وسائلتهم ايش بدكم منه وايش عمل إلكم لكن بدون فايدة”.

وتابعت والدة المختطف “بقينا نجادل في الخاطفين قرابة النصف ساعة وأكثر لكن دون جدوى، ثم سحبوني بكل قوة لاستقل الباص، وبعد ذلك أخذوا شنطة ابني وأخذوه معها”.

وأضافت ” لحد الآن ما بعرف وين ابني، ايش أعمل دوري ليا على ابني وبدي ابني وجئنا بضيافة الملك وبضيافة الرئيس أبو مازن، وأنا جاية ومقهورة ومش حاسة بطعم حجة ولا أي سعادة بدي ابني”.

وكانت مجموعة مسلحة اختطفت، مساء الأحد عبد القادر قشطة أثناء مروره من الأراضي المصرية متجهاً لأداء فريضة الحج، ضمن المكرمة الملكية السعودية لذوي الشهداء.

ونفت عائلته اليوم الاثنين صحة الأنباء التي تتحدث عن الإفراج عنه بعد اختطافه من قبل ملثمين، يُعتقد أنهم من الجيش المصري.

وأكد خالد قشطة شقيق المختطف،حسب وسائل إعلام فلسطينية، عدم صحة الأنباء التي تتحدث عن الافراج عنه، مؤكدا أن مصير أخيه مجهول حتى هذه اللحظة.

ولم تعلق جهات رسمية فلسطينية ولا مصرية على الحادث حتى الآن.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة