مجلس الشيوخ يثبت مرشح ترمب لمنصب مدير “إف بي آي”

كريستوفر راى أمام لجنة القضاء بمجلس الشيوخ 12 يوليو المنصرم
كريستوفر راى أمام لجنة القضاء بمجلس الشيوخ 12 يوليو المنصرم

أكد مجلس الشيوخ الأمريكي الثلاثاء تعيين كريستوفر راي مديرا لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) بعد ثلاثة أشهر من إقالة ترمب مدير المكتب السابق جميس كومي.

وسيتولى راي، المحامي السابق بوزارة العدل والذي جرى تأكيد تعيينه بواقع 92 صوتا مقابل خمسة أصوات، إدارة أكبر وكالة لإنفاذ القانون في البلاد في خضم تحقيق اتحادي في مزاعم تواطؤ بين حملة ترمب الرئاسية وروسيا.

ومنذ إقالة كومي في التاسع من مايو/ أيار عينت وزارة العدل روبرت مولر مستشارا خاصا للإشراف على التحقيق بمساعدة مكتب التحقيقات الاتحادي.

وتعهد راي في جلسة استماع قبل تأكيد تعيينه الشهر الماضي بأن يظل مستقلا وألا تؤثر عليه السياسات أو ضغوط الرئيس.

كما عمل مع كومي في الدعوى الحكومية في فضيحة الاحتيال التي واجهت مؤسسة “إنرون ” في مطلع العقد الأول من الألفية الجديدة.

وخلال جلسة تأكيد الترشيح قال رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ السناتور الجمهوري تشاك جراسلي إن خلفية راي أظهرت أنه ملتزم بالاستقلال وهي صفة قال إنها “بالغة الأهمية” للمدير التالي لمكتب التحقيقات.

وعمل راي مساعدا لوزير العدل في إدارة القسم الجنائي بالوزارة في عهد الرئيس جورج دبليو بوش.

وصدق وزير العدل السابق إريك هولدر ونائبة وزير العدل السابقة سالي ييتس، وكلاهما ينتمي للحزب الديمقراطي وعمل في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، على تعيين راي. 

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة