البيت الأبيض: تصريحات ترمب عن عنف الشرطة كانت مزحة

أعلن البيت الأبيض أن التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن عنف الشرطة والتي أثارت الكثير من الانتقادات، كانت مزحة.

وقالت سارة ساندرز المتحدث باسم البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس لم  يعط أي تعليمات بهذا الشأن بل مجرد مزحة.

ووجهت ساندرز حديثها إلى وسائل الإعلام غاضبة، قائلة إن هذه الوسائل  تحاول مرارا أن تختلق قصة ” من لا شيء”.

كان ترمب أدلى بتصريحات يوم الجمعة الماضي شجع فيها شرطة بلاده على  التعامل بصورة أكثر صرامة وشدة مع المجرمين، وقال ترمب خلال احتفالية  أقيمت في لونج أيلاند بنيويورك إنه يتفهم تماما التعامل بصورة أكثر صرامة وشدة مع المقبوض عليهم، وأضاف أن أفراد الشرطة لا ينبغي عليهم أن يتعاملوا بلطف حين يلقون  بالمجرمين داخل صندوق سيارة نقل الشرطة.

ووصف ترمب أعضاء بعض العصابات بأنهم كالحيوانات، مشيرا إلى أنه سيدعم  الشرطة 100% في تعاملها مع هؤلاء الأشخاص، وبصورة لم تكن قائمة من قبل.

وقد أثارت التصريحات انتقادات حادة على مدار أيام في الولايات المتحدة وبعض هذه الانتقادات صدر من الشرطة نفسها، ونأى عمداء ورؤساء للشرطة بأنفسهم عن تصريحات ترمب.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” ومحطة (سي إن إن) نشرتا خطابا لتشاك روزنبرج رئيس إدارة مكافحة المخدرات يطالب فيه موظفيه، بشكل ملح، بالالتزام بالقانون.

وتواجه الولايات المتحدة مشكلة كبيرة مع عنف الشرطة الذي يتوجه في الغالب ضد الملونين، وتكرر حوادث الإصابات والقتل أثناء القبض على أشخاص دون مساءلة للشرطة. 

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة