مؤلفة هاري بوتر تعتذر عن تغريدات تنتقد ترمب

اعتذرت جيه.كيه رولينغ مؤلفة سلسلة “هاري بوتر” الشهيرة لأسرة طفل قعيد

بسبب تغريدات اتهمت فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بتجاهل يد الطفل الممدودة لمصافحته في مناسبة إعلامية.

ووصفت رولينغ ترمب بـ “وحش النرجسية” بعد مقطع مصور في مؤتمر صحفي يوم 24 يوليو تموز عن الرعاية الصحية أظهر أن الرئيس تجاهل على ما يبدو يد طفل في الثالثة من عمره لكنه صافح بقية الناس أثناء استعداده للمغادرة.

غير أن مقطع دخول الرئيس إلى المؤتمر أظهر أنه توقف لتحية الطفل وتبادل معه حديثا قصيرا قبل أن يبدأ الكلام.

وقالت رولينغ إنها اكتشفت أن ما شاهدته لم يعكس بدقة حقيقة ما حدث وكتبت تغريدة قالت فيها “لقد كنت مدفوعة على ما يبدو بأحاسيسي تجاه قضية إغفال أو تجاهل الأشخاص المعاقين في الصور التي رأيتها”.

ووجهت الكاتبة اعتذارها للطفل وأسرته دون ذكر ترمب.

وعادة ما تنتقد رولينغ ، التي يتجاوز عدد متابعيها على تويتر 11 مليون شخص، ترمب وإدارته في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي.

وفي الأيام الثلاثة الفاصلة بين تغريدتها الأصلية واعتذارها يوم 28 يوليو تموز تعرضت رولينغ لانتقادات على الإنترنت كان معظمها من أنصار ترمب بسبب تعليقاتها على الواقعة.   

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة