مجلس الأمن يدين هجوم رفح “بأقوى العبارات”

عناصر من الجيش المصري في سيناء
أفراد من الجيش المصري في سيناء

أدان مجلس الأمن الدولي “بأقوى العبارات” الهجوم الذي استهدف نقطة تفتيش في مدينة رفح بشبه جزيرة سيناء رفح، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 23 ضابطا وجنديا من القوات المسلحة المصرية.

وأكد المجلس السبت في بيان على “ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها إلى العدالة”.

وشدد بيان المجلس على أن “الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها، بصرف النظر عن دوافعها وفي أي مكان أو زمان وقعت وأيا كان مرتكبوها”.

وأعلن تنظيم الدولة في شبه جزيرة سيناء مسؤوليته عن الهجوم الذي شُن بسيارتين ملغومتين على نقطتي تفتيش عسكريتين جنوبي بلدة رفح، وأسفر عن مقتل 23 جنديا على الأقل وإصابة 26 آخرين، وفقا لمصادر أمنية.

وتنشط في محافظة شمال سيناء عدة تنظيمات أبرزها “أنصار بيت المقدس” الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، مبايعته لتنظيم الدولة، وغيّر اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء”.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة