الشرطة المصرية تقتل شخصين بدعوى انتمائهما لجماعة “حسم”

صورة أرشيفية

قالت وسائل إعلام مصرية محلية (السبت) إن عضوين في جماعة مسلحة قتلا في اشتباك مع الشرطة بمدينة السادس من أكتوبر القريبة من القاهرة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلا عن مصدر أمني إن معلومات أفادت باختباء اثنين من العناصر “الإرهابية الخطرة” داخل إحدى الوحدات السكنية بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة،

وأضافت: “لدى اقتراب القوات من المنطقة المشار إليها بادر المتهمان بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات في محاولة للهروب مما اضطر القوات إلى مبادلتهما إطلاق النيران”.

وقال المصدر إن الشرطة عثرت بحوزتهما على أسلحة نارية وذخائر.

وذكر موقع “بوابة الأهرام” الحكومي على الإنترنت ومواقع إخبارية أخرى مؤيدة للحكومة أن القتيلين ينتميان لجماعة تُسمى حركة سواعد مصر “حسم” التي أعلنت مسؤوليتها عن مقتل ضابط بقطاع الأمن الوطني الجمعة أمام منزله بمحافظة القليوبية المجاورة للقاهرة.

وتزايدت في الآونة الأخيرة هجمات مسلحين في القاهرة ومدن أخرى بوادي ودلتا النيل بينما ينشط آخرون منذ سنوات في محافظة شمال سيناء.

وقالت مصادر أمنية إن مسلحين أطلقوا النار على مجند في مدينة العريش عاصمة شمال سيناء السبت وأردوه قتيلا.

وكان مسلحو شمال سيناء الذين بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية في 2014 قد شنوا هجومين بسيارتين ملغومتين على مواقع للجيش المصري جنوبي مدينة رفح الحدودية مع غزة أعقبهما تبادل كثيف لإطلاق النار الجمعة.

وقالت مصادر أمنية إن 23 من قوات الجيش بينهم خمسة ضباط قتلوا وأصيب 26.

وقال الجيش إنه قتل أكثر من 40 من “المتشددين” في هجوم مضاد ، لكن تنظيم الدولة قال إن سبعة فقط من مسلحيه قتلوا.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة