شاهد: قاذفتان أمريكيتان تحلقان فوق شبه الجزيرة الكورية

قال سلاح الجو الأمريكي في بيان الأحد إن قاذفتين أمريكيتين من طراز (بي-1بي) حلقتا فوق شبه الجزيرة الكورية ردا على التجارب الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية.

وقال بيان سلاح الجو الأمريكي إن طلعة القاذفتين التي جرت السبت كانت ردا مباشرا على التجربة الصاروخية الأخيرة والتجربة التي سبقتها في الثالث من يوليو/ تموز.

وأكدت كوريا الشمالية أنها أجرت تجربة ثانية ناجحة لإطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات أثبت أنه قادر على مهاجمة كل البر الرئيسي الأمريكي، ما أثار تحذيرا شديدا من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وتوبيخا من الصين.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أشرف بنفسه على إطلاق الصاروخ أثناء مساء الجمعة، وقال إنه "تحذير شديد" للولايات المتحدة، وإنها لن تكون بمأمن من الدمار إذا حاولت شن هجوم.

وندد ترمب بإطلاق كوريا الشمالية لصاروخ عابر للقارات قائلا إنه "أحدث عمل متهور وخطير من جانب النظام الكوري الشمالي"، وقال إن الولايات المتحدة ستتخذ جميع الخطوات اللازمة لضمان أمن الوطن الأمريكي وحماية الحلفاء في المنطقة."

وحذر خبراء في الولايات المتحدة من أن مدنا أمريكية أصبحت تقع حاليا في مرمي صواريخ بيونغ يانغ.

وقال الكابتن جيف ديفيس المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بيان إن الصاروخ أطلق الساعة (1541 بتوقيت غرينتش) من موبيونغ – ني بالقرب من الحدود الصينية وحلّق لمسافة ألف كيلومتر قبل أن يسقط في بحر اليابان.

وقال ديفيد رايت المدير المشارك لبرنامج الأمن العالمي وخبير في مجال السيطرة على الأسلحة إنه إذا كانت هذه الأرقام صحيحة، فإن "لوس أنجليس ودنفر وشيكاغو يبدو أنها تقع ضمن مدى هذا الصاروخ، وأن بوسطن ونيويورك قد تكونان أيضا ضمن مداه"، حسبما كتب في مدونة.  

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة