هنية: أحداث القدس رسالة رفض لأي تطبيع مع إسرائيل

اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية اليوم الجمعة أن التوتر الحاصل في القدس “رسالة رفض” لأي تطبيع عربي مع إسرائيل.

وحذر هنية خلال خطبة الجمعة في غزة، الدول العربية “التي تحث الخطى للاعتراف والتسوية مع الاحتلال الإسرائيلي، من خذلان الشعب الفلسطيني”.

وأكد هنية على “رفض الشعب الفلسطيني، ومقاومة أي تطبيع عربي أو إسلامي مع الاحتلال، في ظل ممارساته، وآخرها ما يجرى في المسجد الأقصى” في شرق القدس.

ودعا الفصائل الفلسطينية إلى اجتماع عاجل يعقد في لبنان أو مصر للاتفاق على استراتيجية لمواجهة مع إسرائيل، ومناهضة مساعيها “الرامية إلى السيطرة الكاملة على المسجد الأقصى”.

وحث هنية منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية على تحمل مسؤولياتهما تجاه حماية المسجد الأقصى، ووضع خطة لمواجهة المخطط الإسرائيلي بحقه.

واندلعت تظاهرات حاشدة في القدس ودول عربية وإسلامية اليوم ضد إجراءات قوات الاحتلال بحق المسجد الأقصى وإقامة بوابات إلكترونية على مداخله.

واستشهد ثلاثة فلسطينيين وأصيب المئات في مواجهات مع قوات الاحتلال اليوم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة