رئيس الفلبين يرفض دعوة ترمب لزيارة الولايات المتحدة

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي
الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي

رد رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي الجمعة على دعوة نظيره الأمريكي دونالد ترمب لزيارة الولايات المتحدة مؤكدا أنه لن يتوجه أبدا إلى هذا البلد.

وصرح دوتيرتي لصحافيين “لن أتوجه إلى أمريكا لا خلال ولايتي ولا حتى بعدها”.

وأضاف “رأيت أمريكا وهي سيئة. إنهم يرتكبون العديد من انتهاكات حقوق الإنسان”.

وتعرض دوتيرتي نفسه لانتقادات في الخارج للحرب الدامية التي يشنها على مهربي المخدرات.

وعلى الصعيد الثنائي تدهورت العلاقات بين واشنطن ومانيلا منذ تسلم دوتيرتي الحكم قبل عام. ويصف الرئيس الفلبيني نفسه بأنه “اشتراكي” وقد أعاد توجيه سياسته في اتجاه بكين وموسكو.

لكن الرئيس دونالد ترمب دعاه في نيسان/أبريل إلى زيارة واشنطن. ويومها لم يؤكد دوتيرتي مجيئه بحجة أن جدول أعماله مثقل بالمواعيد.

لكن هجومه على الولايات المتحدة هو أيضا رد على جلسة استماع عقدتها لجنة حقوق الإنسان في الكونغرس الأميركي حول حربه على مهربي المخدرات.

وخلال الجلسة، أكد السناتور الديموقراطي جيمس ماكغوفرن أنه لم يكن ينبغي أبدا دعوة رئيس الفلبين إلى الولايات المتحدة وأنه سيكون في مقدمة التظاهرات ضد حضوره في حال لبى الدعوة.

ورد دوتيرتي الجمعة “ماذا يدفع هذا الرجل إلى الاعتقاد أنني سأذهب إلى أمريكا؟”.

وتربط الفلبين علاقات ثقافية واقتصادية وثيقة بالولايات المتحدة. وبين البلدين أيضا اتفاق دفاع وتساعد القوات الأمريكية منذ أعوام الفلبين في مهمات مختلفة مرتبطة بأمن الأرخبيل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة