وزير الخارجية الفرنسي يلتقي أمير قطر ويدعم الوساطة الكويتية

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بحث الأزمة الخليجية مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان
الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بحث الأزمة الخليجية مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

استقبل أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وزير الخارجية الفرنسي إيف لودريان، وبحث الجانبان الأزمة الخليجية والجهود الرامية لحلها من خلال الحوار في إطار الوساطة الكويتية.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان دعم بلاده المبادرة الكويتية قائلا إنه لمس من خلال محادثاته في الدوحة استعداد دولة قطر لمحادثات بناءة مع جيرانها، ولكن من دون المساس بسيادتها الوطنية.

وكان لودريان طالب -في مؤتمر صحفي مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني- دول الحصار بإنهاء الإجراءات التي اتخذتها ضد قطر، والتي من شأنها التأثير على حياة المدنيين.

وأضاف أن بلاده “تتواصل مع جميع هذه الدول للمساعدة في البحث عن حل، وتوجه إلى الجميع رسالة حوار وتهدئة”.

وتابع “نتطلع إلى زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قريبا إلى فرنسا”.

كما أكد وزير الخارجية الفرنسي أن بلاده تؤكد أهمية مكافحة المجموعات الإرهابية، خاصة المصنفة على قوائم الأمم المتحدة للإرهاب، وثمّن الوزير الفرنسي الجهود القطرية بهذا الخصوص.

من جانبه، قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن دولة قطر ترحب بالموقف الفرنسي الداعم للوساطة الكويتية، والتوصل إلى حل من خلال الحوار المبني على الاحترام المتبادل واحترام سيادة الدول.

وأضاف وزير الخارجية القطري أن الهدف المشترك لجميع الدول والمجتمع الدولي هو مكافحة الإرهاب وتمويله.

وأكد الوزير القطري أن ما يحدث من إجراءات من قبل الدول المحاصرة لبلاده يعطل جهود مكافحة الإرهاب.

ووصل لودريان الدوحة في وقت سابق اليوم، في مستهل جولة خليجية تشمل السعودية والكويت والإمارات، في إطار مساعي البحث عن حل للأزمة الخليجية.

وفي وقت سابق، ذكر بيان للخارجية الفرنسية أن باريس تشجع أطراف الأزمة في الخليج على الحوار وعدم التصعيد، وتؤكد ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية.

وأشار البيان إلى أن الوزير الفرنسي سينبه إلى ضرورة تجنب التبعات السلبية لهذه الأزمة؛ سياسيا ودبلوماسيا واقتصاديا وأمنيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة