الكوليرا يحصد أرواح 1770 يمنيا في 11 أسبوعا

مرضى بالكوليرا في اليمن

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، ارتفاع ضحايا الكوليرا في اليمن، إلى 1770 حالة وفاة، وذلك خلال 11 أسبوعا، منذ تفشي المرض في 27 من أبريل/ نيسان الماضي.

وذكرت المنظمة، في تقرير، أنها سجلت 1770 حالة وفاة، بزيادة 11 حالة وفاة عن الأرقام المعلنة أمس الجمعة.

وأضاف التقرير، أن عدد حالات الاشتباه في الإصابة بالوباء، ارتفعت إلى 338 ألف و969 حالة، في 11 محافظة يمنية.

وينتشر المرض في 21 محافظة يمنية من أصل 22، وما تزال محافظة أرخبيل سقطرى، هي المنطقة الوحيدة التي لم يتم فيها تسجيل أية إصابات.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك “الأمم المتحدة ليس بإمكانها الوقوف على الهامش، وهي تطالب باحتواء الكارثة الإنسانية في اليمن”.

وكثّفت المنظمات الدولية، خلال الأيام الماضية، إرسال شحنات طبية تحتوي على أدوية ومستلزمات خاصة بالكوليرا، من أجل السيطرة على الوباء ، لكنها لم تنجح حتى الآن في كبح جماح المرض بشكل تام .

و”الكوليرا” مرض يسبب إسهالاً حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات، إذا لم يخضع للعلاج، ويتعرّض الأطفال، الذين يعانون سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة