حكم قضائي يضع شرعية رئيس البرازيل في مهب الريح

الرئيس البرازيلي ميشيل تامر

صوت مقرر المحكمة العليا الانتخابية (الجمعة) مع بطلان ولاية الرئيس البرازيلي المحافظ ميشال تامر بسبب تجاوزات مالية في حملته الانتخابات الرئاسية في 2014.

وقال المقرر هيرمان بنغامين، وهو أول من عبّر عن موقفه بين القضاة السبعة للمحكمة التي تتخذ قرارها النهائي بالأغلبية البسيطة، إنه يؤيد إلغاء النتيجة التي أفضت إليها الانتخابات الرئاسية في 2014، أي انتخاب ديلما روسيف رئيسة قبل أن يتم عزلها وتولي ميشال تامر نيابة الرئاسة قبل أن يصبح رئيسا بعد عزل روسيف، عازيا ذلك إلى “التجاوزات التي حصلت”.

وتوقع معظم المعلقين أن يؤيد المقرر إلغاء ولاية تامر لكنهم يتوقعون إن يتم التوصل إلى مخرج يتيح للرئيس الاحتفاظ بمنصبه.

وفي حال تمت المصادقة على إلغاء الولاية سيكون على المحكمة أن تقرر ما إذا كان تامر سيغادر منصبه حالا أو يمكنه البقاء في القصر الرئاسي حتى انتهاء النظر في الطعون.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة