تمرد “فارك” يلقي السلاح في كولومبيا

حادث وصفه الرئيس الكولومبي بـ “أفضل نبأ لكولومبيا خلال نصف قرن” وهو إنهاء القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، حركة التمرد الرئيسية في البلاد، وإلقاء سلاحها

وقال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس إن هذا أفضل نبأ لبلاده خلال نصف قرن.

وأعلنت البعثة الأممية في كولومبيا المكلفة بالإشراف على نزع السلاح وتدمير الأسلحة الإثنين عن إتمام “تخزين كل الأسلحة الفردية المسجلة لحركة فارك وعددها 7132 قطعة سلاح، باستثناء تلك التي ستستخدم، وفقا لخارطة الطريق.

وقال الرئيس الكولومبي على تويتر  إن “نزع السلاح يشكل انطلاقة لكولومبيا جديدة تتقدم نحو السلام. شكرا لبعثة الأمم المتحدة على دعمها وعملها”.

وتهدف العملية الإجمالية المنبثقة من اتفاق السلام الموقع فينوفمبر / تشرين الثاني الماضي بين الحكومة وقوات فارك والذي عاد على الرئيس الكولومبي سانتوس بنوبل السلام، إلى طي صفحة النزاع المسلح الأطول في أميركا اللاتينية الذي أسفر عن مقتل أكثر من 260 ألف شخص وفقدان أكثر من 60 ألفا.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة