الداخلية المصرية تعلن عن تصفية "إخواني" بمدينة 6 أكتوبر

وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار
وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار

أعلنت الداخلية المصرية، اليوم الجمعة، عن مقتل شخص، إثر تبادل إطلاق نار بمدينة 6 أكتوبر (غربي القاهرة)، وفق بيان.

وقالت الداخلية المصرية في بيان على صفحتها الرسمية على فيسبوك، إن عمليات تمشيط أمنية رصدت سيارتين متوقفتين بالمنطقة المذكورة، وحال اقتراب القوات منها بادر عناصر داخلها بإطلاق أعيرة نارية بكثافة تجاه القوات التي ردت على مصدر النيران ما أسفر عن مقتل قائد إحدى السيارتين.

وأضافت الداخلية المصرية في بيانها أن "القتيل هو أحد قيادات حركة (حسم) الإرهابية، ويضطلع بمسؤولية الدعم المالي للحركة"، وأشارت إلى أن القتيل هو"الإخواني محمد عبدالمنعم زكى أبوطبيخ" وهو مواليد عام 1978، ويعمل مدرس لغة إنجليزية، ويقيم في قرية الدلجمون بمركز كفر الزيات في محافظة  الغربية.  

ولم يشر البيان إلى تفاصيل حول ما إذا سقط قتلى أو جرحى في صفوف القوات الأمنية خلال تبادل إطلاق النار، بينما أشارت إلى تمكن قائد السيارة الثانية ومرافقيه من الفرار.

وأمس الخميس، أعلنت الداخلية عن مقتل 7 أشخاص في منطقة صحراوية جنوبي البلاد، عقب تبادل قوات أمنية إطلاق نار مع مجموعة وصفتها بـ"الإرهابية".
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مصادر مستقلة حول تفاصيل الحادث، غير أن مراكز حقوقية غير حكومية بمصر تتهم الأجهزة الأمنية باعتيادها "تصفية مدنيين عزل" حال القبض عليهم، وهو ما تنفيه تلك الأجهزة عادة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة