أردوغان أجرى 20 مكالمة لاحتواء التوتر بالخليج

قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم كالن، مساء الاثنين، إن الرئيس رجب طيب أردوغان أجرى نحو 20 مكالمة هاتفية، منذ اندلاع الأزمة الخليجية، لاحتواء التوتر.

جاء ذلك في تصريحات له على هامش إفطار نظمته جمعية “بيت الإعلاميين العرب” في تركيا (غير حكومية)، بإسطنبول.

وأضاف “كالن”: “كنا على اتصال مع كافة الأطراف، قطر والسعودية والإمارات والكويت، وكانت لنا جهود مكثفة لتخفيف التوتر، وكان لأردوغان نحو 20 مكالمة هاتفية مع زعماء العالم والمنطقة”.

ووصف الأزمة الراهنة بأنها “عبارة عن (خلاف بين) صديقين وأخين وحليفين، عندما يختلفان يكون الحل عبر محاولات إنهاء الأسباب، وهو ما تقوله تركيا منذ البداية”.

وأوضح أن “أردوغان أشار إلى أن السعودية لها دور مهم في تجاوز هذه الأزمة، لأنها أكبر وأقوى دولة في الخليج، وذلك عبر الحوار، نعلم أن الملك (سلمان بن عبدالعزيز) لا يدخر جهداً ونأمل بالوصول لنتائج جيدة بالأيام القادمة، وكذلك جهود أمير الكويت (الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح) مهمة منذ اندلاع الأزمة، ونتيجة للجهود المبذولة نريد أن نرى حلا”.

كالن، رأى أن الأزمة في الخليج “أحدث حلقة في سلسلة أزمات المنطقة، بدأت بالحرب في سوريا والعراق، وتشكيل جبهات”.

وأضاف: تشكل الجبهات المصطنعة نحن ضدها، ويجب التنبه إليها، والميزانيات التي وضعت للتسلح يجب التفكير بها، وهي من العناصر التي تزيد من الاضطرابات.

ولفت إلى أنه في الوقت، الذي تحاول فيه المنطقة النهوض والتنفس، نجد من يحاول أن يعود بها للهاوية.

وتابع: “المنطقة غنية ولها مصادر كبيرة وعند الاستثمار في هذه الميادين يجب أن نرى إلى أين نصل”.

المصدر : الأناضول