بوتين يبحث الأزمة الخليجية هاتفيا مع الملك سلمان

قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحث في اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الأزمة الخليجية وتداعياتها على المنطقة.

وقال بيان للكرملين إن الزعيمين بحثا الأوضاع في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج على خلفية الأزمة بين بعض الدول الخليجية وقطر، وأوضح أن موسكو تأسف لكون هذه الأزمة لا تساعد على توحيد الجهود في سوريا ولمواجهة التهديد الإرهابي.

وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج إن هذا الاتصال يأتي ضمن سلسلة اتصالات قام بها الرئيس الروسي، الذي يعتبر من أكثر الزعماء اهتماما بالأزمة وقد سبق له أن أجرى عدة اتصالات بأطراف الأزمة جميعا إضافة إلى عدد من الزعماء.

وأضاف شوج أن روسيا تدرك أن هذه الأزمة ستكون لها تداعيات سلبية على ملفات المنطقة التي تهمها، كما أنها تعتقد أن الدور الأميركي في هذه الأزمة يميل إلى تصعيدها وزيادة حدتها بدلا من المساهمة في حلها.

وتابع أن موسكو تدرك دور السعودية وقطر في الأزمة السورية، وتخشى أن تلقي بظلالها السلبية عليها، لذا فهي تعمل على دعم مبادرة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في محاولة للسيطرة على هذه الأزمة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أن بلاده تواصل اتصالاتها مع كل الأطراف المعنية بالأزمة الخليجية وهي مستعدة لمد يد العون، موضحا أن موسكو تدعم حل الخلافات على طاولة التفاوض وعن طريق الحوار القائم على الاحترام المتبادل.

وخلال استقباله نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني السبت في موسكو، قال لافروف إن خطر الإرهاب هو الأهم لدول المنطقة وهو ما يستدعي تضافر الجهود لاحتوائه.

المصدر : الجزيرة