هيومن رايتس ووتش: ميانمار تخضع للمتطرفين وتغلق مدارس المسلمين

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” السلطات في ميانمار بإعادة افتتاح مدرستين للمسلمين في العاصمة الاقتصادية يانغون، واللتين أغلقتهما السلطات بعد ضغوط من قوميين متطرفين.

وقالت المنظمة الحقوقية، ومقرها الرئيسي في نيويورك، إن المدرستين أغلقتا في نهاية شهر مارس/آذار بعدما قال متطرفون بوذيون إنهما انتهكتا اتفاقا بعدم إقامة صلوات فيهما.

ونقلت المنظمة عن فيل روبرتسون، نائب مدير قسم آسيا بها، القول إن “استسلام المسؤولين المحليين في بورما لمطالب الغوغاء لإغلاق مدرستين مسلمتين، هو أحدث فشل حكومي لحماية الأقليات الدينية”.

وطالبت المنظمة حكومة ميانمار “بإلغاء هذا الإغلاق على الفور، وإلغاء القيود على ممارسة الشعائر الدينية للأقليات، ومحاكمة القوميين المتطرفين من البوذيين الذين ينتهكون القانون باسم الدين”.

ووفقا لبيانات من تعداد السكان لعام 2016، فإن المسلمين يشكلون نحو 2% من عدد سكان ميانمار ذات الأغلبية البوذية.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة