صحيفة: إلغاء زيارة الأمير تشارلز لإسرائيل فى “مئوية بلفور”

الأمير تشارلز

كشفت صحيفة “جويش كرونيكل ” البريطانية النقاب الأحد عن إلغاء زيارة رسمية لولي العهد البريطاني الأمير تشارلز إلى إسرائيل فى وقت لاحق من العام 2017 الجاري.

وكانت الزيارة بمناسبة الذكرى المئوية لصدور وعد بلفور، وبناء على دعوة من رئيس إسرائيل رؤوفين رفيلين، وذلك لتجنب غضب بلدان عربية.

وعبرت الصحيفة الأسبوعية التي تعد لسان حال الجالية اليهودية فى بريطانيا عن الاستياء من إلغاء الزيارة التي قالت إنه علي الرغم من أن الزيارة لم يتم الاعلان عنها رسميا من الجانب البريطاني، فإن الرئيس الإسرائيلي ريفلين وجه الدعوة للأمير تشارلز للقيام بزيارة رسمية لإسرائيل خلال لقائه مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الذي قام بزيارة للدولة العبرية فى شهر مارس/ آذار الماضي.

ونقلت الصحيفة عن الكولونيل ريتشارد كيمب القائد السابق للقوات البريطانية فى أفغانستان قوله إن قرار إلغاء الزيارة يعد بمثابة إهانة لضحايا الحرب البريطانيين، واتهم وزارة الخارجية البريطانية بالوقوف خلف قرار الإلغاء وأنها تنقاد لمن وصفتهم بالطغاة العرب، حسب قوله.

وأكدت الصحيفة- التي تعد من أقدم الصحف التي تصدر فى بريطانيا منذ أكثر من 200 عام- أنه منذ تأسيس دولة إسرائيل فى العام 1948 لم يقم أحد من العائلة المالكة البريطانية بـ”زيارة دولة رسمية” للدولة العبرية علي الرغم من قيامهم بزيارات رسمية للكثير من بلدان المنطقة منها السعودية والأردن ومصر والإمارات وسلطنة عمان والبحرين وإيران والعراق والكويت وليبيا وقطر.

ووفقا لصحيفة “صن” الشعبية البريطانية واسعة الانتشار فإن لجنة الزيارات الملكية التابعة لوزارة الخارجية وشؤون الكومنولث ببريطانيا هي من اتخذت قرار إلغاء الزيارة الرسمية لإسرائيل، مشيرة إلى أنه لا يوجد دليل علي أن أمير ويلز ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز له أي دور فى إلغاء تلك الزيارة، مؤكدة أن دعوة الرئيس الإسرائيلي لم تصل إلى مكتب ولي العهد الأمير تشارلز، حسبما قالت.

وكان من المقرر أن يقوم ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز بزيارة دولة رسمية لإسرائيل بمناسبة الذكري المئوية لصدور وعد بلفور الذي اعترفت بريطانيا بمقتضاه رسميا بضرورة إنشاء وطن للشعب اليهودي فى فلسطين، ليشارك ولي العهد البريطاني فى احتفال فى إسرائيل لتخليد ذكرى جنود الكومنولث البريطاني الذين لقوا حتفهم خلال حملة فلسطين فى العام 1917.

تجدر الإشارة إلى أن الأمير تشارلز قام بـ” زيارة خاصة ” لإسرائيل فى أكتوبر من العام 2016 الماضي للمشاركة فى جنازة الرئيس الإسرائيلي الراحل شيمون بيريز، وزار أيضا قبر جدته الأميرة آليس أوف باتنبيرغ والتي دفنت فى كنيسة ماري ماجدلين بجبل الزيتون.

ووعد بلفور هو المسمى الذي يطلق على الرسالة التي توجّه بها وزير الخارجية البريطاني آرثر جميس بلفور في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1917 إلى اللورد روتشيلد قبل شهرٍ واحدٍ من احتلال بريطانيا لفلسطين، مشيراً فيها إلى التأييد الكامل الذي أبدته الحكومة البريطانية لإنشاء وطنٍ قومي لليهود في فلسطين حيث كان عدد اليهود لا يتجاوز 5% من إجمالي سكان فلسطين قبل إصدار هذا الوعد.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة