أردوغان : القدس شرف كل المسلمين ولا نرضى بإلغاء الآذان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن القدس أولى القبلتين ومدينة الأنبياء  مضيفا أنها شرف كل المسلمين.

وأضاف في كلمته بمؤتمر أوقاف القدس بإسطنبول الاثنين : “انطلاقاً من معتقداتنا ومسؤولياتنا التاريخية المتوارثة، فإننا نولي اهتماماً كبيراً للقدس وقضيتها ولكفاح إخوتنا الفلسطينيين من أجل العدل والحق، ونبذل جهوداً مضاعفة لجعل القدس مدينة الأمن والاستقرار والسلام مجددا وليس من الممكن ضمان تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة دون حل عادل للقضية الفلسطينية. نحن بحاجة أولًا إلى احترام القوانين والقرارات الدولية، وليس لأي كان أو أي بلد أن يكون فوق القانون”.

وتابع الرئيس التركي قائلا :” علينا كمسلمين الإكثار من زيارة القدس والمسجد الأقصى، فالأرقام تظهر تقاعسنا في القيام بهذه المهمة والطريق الوحيد للحل هو إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة عاصمتها القدس الشرقية، ضمن حدود 1967. ولهذا يجب ممارسة ضغوط على إسرائيل”.

وعن الوثيقة الجديدة لحركة حماس قال أردوغان :” أعتبر وثيقة حماس السياسية الجديدة خطوة هامة سواء من أجل القضية الفلسطينية أو التوافق بين حركتي حماس وفتح”.

وعن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين قال أردوغان :”الإفلات من العقاب يزيد من عدوانية الجناة، وهذا هو السبب الذي يزيد من عدد الجرائم التي ترتكبها إسرائيل في فلسطين. جميع محاولات تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة محكوم عليها بالفشل، ما لم تتم المحاسبة عن الجرائم والمجازر المرتكبة”.

وفي تعليقه على مشروع القانون الإسرائيلي الداعي لحظر رفع الآذان في القدس قال الرئيس التركي: “إن كنتم واثقين من معتقداتكم، عليكم ألا تخافوا من حرية المعتقدات، فنحن واثقون من معتقداتنا لذلك لا نخشى حرية المعتقدات”.

ومضى أردوغان قائلا:” إننا لا نرضى أبدا بإلغاء الآذان” .

 

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة