وفاة رئيس بنما السابق مانويل نورييغا

نورييغا
نورييغا

أعلنت السلطات البنمية، الثلاثاء، وفاة الرئيس الأسبق مانويل نورييغا عن عمر ناهز الـ83 عامًا، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

وقال سكرتير الدولة للاتصالات مانويل دونينغيز، في تصريح صحفي، إن “نورييغا الذي يتلقى العلاج في المستشفى منذ مارس/آذار الماضي، بسبب إصابته بورم في الدماغ، توفي مساء أمس”.

وقال رئيس بنما، خوان كارلوس فاريلا، في تغريدة عبر “تويتر”، إن وفاة نورييغا تشكل نهاية فصل من تاريخ بنما.

وأضاف فاريلا أن “بنات وأقارب نورييغا يستحقون الحداد في سلام”.

وتولى الرئيس نورييغا الحكم بين عامي 1983و1990، وكان مقربًا جدا من الولايات المتحدة، إلا أن العلاقة ساءت كثيرا، وانتهت بغزو واشنطن لبنما في عام 1989. وفي 3 يناير/كانون الثاني 1990، استسلم نورييغا للقوات الأمريكية التي اختطفته ونقلته إلى أمريكا حيث خضع لمحاكمة في الولايات المتحدة بتهم الاتجار بالمخدرات والابتزاز وغسيل الأموال، وحكم عليه بالسجن لمدة عشرين عامًا، وسجن فيها.

وبعد انقضاء محكوميته سلم في27 أبريل/نيسان 2010 إلى فرنسا، التي كانت قد حاكمته غيابيًا في عام 1999 بتهمه غسيل الأموال.

وفي 2011، عاد إلى بنما؛ حيث تم سجنه لمدة عشرين عامًا بتهمة اختفاء معارضين سياسيين في عهده، إلاّ أنه كثيرا ما دافع عن براءته من كل الاتهامات التي وجهت إليه.

ومؤخرًا سمحت المحكمة العليا في بنما له بالخروج من السجن، ووضعه تحت الإقامة الجبرية موقتا تمهيدًا لخضوعه لعملية جراحية لاستئصال ورم في الدماغ.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة