برلين تتهم ترمب بإضعاف الغرب وإلحاق الضرر بالمصالح الأوربية

وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال
وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال

أطلقت ألمانيا الاثنين سيلا من الانتقادات ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وهاجمت سياساته “القصيرة النظر” التي “أضعفت الغرب” وألحقت أضرارا بالمصالح الأوربية.

وقال وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال إن أي شخص يعمل على تسريع التغير المناخي من خلال إضعاف حماية البيئة، ويبيع المزيد من الأسلحة في مناطق النزاع ولا يرغب في حل النزاعات الدينية سياسيا، يعرض السلام في أوربا للخطر.

وأوضح أن “سياسات الحكومة الأمريكية القصيرة النظر تلحق أضرارا بمصالح الاتحاد الأوربي وأن الغرب أصبح أصغر وأضعف”.

ودعا الأوربيين أن يناضلوا من أجل زيادة حماية المناخ وتقليل بيع الأسلحة والوقوف في وجه التعصب الديني، وإلا فإن استقرار الشرق الأوسط وأفريقيا سيصبح أسوأ.

وتأتي هذه التصريحات على لسان وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال بعد أن أنهى ترمب أول جولة رسمية خارج البلاد ، كما أنها صدرت بعد تحذيرات المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأحد بأن بريطانيا والولايات المتحدة لم تعودا شريكين لألمانيا يمكن الاعتماد عليهما.

وكشفت ألمانيا عن استيائها بعد قمة مجموعة السبع التي اختتمت السبت ورفضت الولايات المتحدة خلالها المصادقة على اتفاق باريس للمناخ الذي تم التوصل إليه في 2015.

وتعتبر الانتقادات الألمانية لواشنطن، الحليف التقليدي المقرب من الولايات المتحدة غير معتادة، وتأتي فيما تزداد العلاقات فتورا بين الطرفين.

وتتناقض العلاقات المتوترة بين ميركل وترمب مع العلاقات بينها وبين الرئيس السابق باراك أوباما.   

وعقب قمة مجموعة السبع قالت ميركل في تجمع انتخابي في جنوب ألمانيا “لقد بدأ الزمن الذي كان بإمكاننا أن نعتمد فيه على بعضنا البعض ينتهي، لقد شهدت ذلك خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضافت “سيتعين علينا كأوربيين تقرير مصيرنا بأنفسنا، إن صداقتنا مع الولايات المتحدة وبريطانيا، وعلاقات الجيرة بيننا وبين روسيا وكذلك مع الدول الأخرى مهمة بالطبع، ولكن علينا أن نعلم أن علينا النضال من أجل مستقبلنا”.

وحتى الآن، لم ترد الولايات المتحدة مباشرة على ميركل ووزير خارجيتها.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة