أردوغان يتهم أطرافا بالسعي لإفساد الهدنة في سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن العلاقات بين بلاده وتركيا عادت لسابق عهدها بعد الأزمة الطويلة التي اعترت هذه العلاقات.

وقال بوتين، خلال لقائه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء في مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود: “يمكننا أن نؤكد بكل قناعة إتمام فترة إعادة العلاقات بين البلدين”.

من جانبه، أكد أردوغان الاتصالات العديدة بين الجانبين وأعرب عن رضاه بشأن مستوى العلاقات السياسية بين تركيا وروسيا.

وكانت موسكو قد فرضت عقوبات منها عقوبات في المجال الزراعي على أنقرة بعد أن أسقط الجيش التركي طائرة عسكرية روسية بالقرب من الحدود التركية ولكنها عادت وألغت هذه العقوبات جزئيا.       

وقال بوتين إنه تشاور مع أردوغان بشأن فرص الاستمرار في تخفيف العقوبات الروسية على تركيا. 

واستقبل الرئيس  بوتين نظيره التركي  أردوغان، الأربعاء، في مدينة سوتشي لإجراء محادثات بشأن القضايا المشتركة بين البلدين.

ووصف بوتين الزيارة بأنها “فرصة طيبة للغاية لبحث القضايا الرئيسية محل الاهتمام المشترك وأبرز المشكلات على الساحة الدولية، خاصة فيما يتعلق بالأزمة السورية”.

ورد أردوغان بأنه “سعيد لأن الفرصة أتيحت له للطيران فوق البحر الأسود، من الشاطئ إلى الشاطئ، لأحل ضيفا على صديق عزيز”.

وأعرب أردوغان عن تأييده لتطبيق الهدنة في سوريا، والتي تم الاتفاق عليها في كانون أول/ديسمبر الماضي.

واتهم أردوغان ” بعض الأطراف” بالسعي لإفساد العملية.

ووصف أردوغان، تنظيم الدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة ووحدات حماية الشعب الكردية بـ”مصاصي الدماء الذين يتغذون على الدماء والدموع”.

وطالب أردوغان مجددا بإنشاء مناطق آمنة في سوريا، والتي ستكون بمثابة “مفتاح” في جهود حل الصراع.

من جانبه، قال بوتين ردا على سؤال حول إقامة مناطق آمنة محتملة في سوريا:” يجب علينا أن نجد مثل هذه الآليات، التي تضمن وقف إراقة الدماء”، مضيفا أنه متفق في هذا الأمر مع الرئيس التركي، وأنه تحدث عن ذلك مساء أمس الثلاثاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وأشار بوتين إلى أن هذا الموضوع يمثل واحدا من أهم القضايا في محادثات سوريا التي سيتم إجراؤها اليوم وغدا الخميس في كازاخستان. 

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر