مصادرة صحيفة مصرية طالبت بإقالة وزير الداخلية بعد تفجيرات الكنائس

الصحيفة صودرت رغم كونها محسوبة على أجهزة الأمن المصرية
الصحيفة صودرت رغم كونها محسوبة على أجهزة الأمن المصرية

قالت صحيفة “البوابة” المقربة من أجهزة الأمن المصرية، إن السلطات صادرت عدد غد الاثنين بعدما تضمن مطالب بمحاسبة وإقالة وزير الداخلية بسبب تكرار الهجمات الإرهابية في عهده.

ونشرت الصحيفة على موقعها الإلكتروني صورا للعدد الذي تمت مصادرته والذي تضمن في صفحته الأولى عنوانا يقول: “حاسبوه قبل أن تُحاسَبوا” مصحوبا بصورة لوزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار.

وتساءلت الصحيفة المملوكة للصحفي عبد الرحيم علي، المقرب من الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في مصر: “هل وزير الداخلية على رأسه ريشة؟ هل إقالة مدير أمن الغربية تعفي عبد الغفار من الجزاء؟”

وكان وزير الداخلية قد أقال مدير أمن محافظة الغربية عقب تفجير انتحاري استهدف كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا عاصمة المحافظة صباح الأحد، وأسفر عن مقتل 29 شخصا وإصابة نحو 70 آخرين.

وعقب تفجير طنطا استهدف انتحاري آخر الكنيسة المرقسية بمدينة الإسكندرية شمالي البلاد، ما أسفر عن مقتل 16 شخصا وإصابة أكثر من 40 آخرين.

وتضمن عدد جريدة البوابة المصادَر أيضا ملفا عن الهجمات الإرهابية التي شهدتها مصر منذ تولى عبد الغفار منصب وزارة الداخلية في مارس/آذار 2015، وتساءلت في عنوان آخر “متى يُقال عبد الغفار؟”

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة