الأمم المتحدة: طفل يمني يموت كل 10 دقائق

طفل يمني يعاني من سوء التغذية بمدينة الحديدة غربي البلاد
طفل يمني يعاني من سوء التغذية بمدينة الحديدة غربي البلاد

قالت الأمم المتحدة (الاثنين) إن طفلا يمنيا يموت كل 10 دقائق، بسبب الأزمة الإنسانية في البلاد.

وقال بيان صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن إن "طفلا دون الخامسة من العمر يموت كل عشر دقائق لأسباب يمكن الوقاية منها".

وأوضح البيان أن اليمن "يعاني من أكبر أزمة إنسانية في العالم، إذ إن ما يقارب 19 مليون شخص، يمثلون ثلثي السكان، يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية والحماية".

وأضاف البيان أن أكثر من 10 ملايين من اليمنيين يعانون من الفقر المدقع ويحتاجون إلى مساعدة فورية، بينما يفتقر أكثر من 8 ملايين شخص إلى مياه الشرب ومتطلبات الصرف الصحي.

ولفت البيان إلى أن الأمم المتحدة وشركاءها أطلقوا هذا العام نداء دوليا لجمع 2.1 مليار دولار، من أجل توفير مساعدة فورية لإنقاذ الحياة وتوفير الحماية لنحو 12 مليون شخص محتاج.

وذكر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن هذا التمويل سيتيح استجابة إنسانية فعالة باليمن، خاصة أنه لم يتلق سوى 15% حتى الآن من المبلغ المذكور مسجلا فجوة تمويلية بقيمة 1.8 مليار دولار.

في غضون ذلك، دعت منظمة أوكسفام الدولية المانحين الدوليين إلى "تخفيف المعاناة الإنسانية الهائلة في اليمن".

وتأتي دعوة المنظمة قبل يوم واحد من انعقاد مؤتمر رفيع في جنيف لدعم الأوضاع الإنسانية باليمن برعاية الأمم المتحدة.

وقالت المنظمة في تقرير لها إن "هناك حاجة ماسة إلى مزيد من الأموال لتخفيف المعاناة الإنسانية في اليمن، غير أن المساعدات وحدها ليست بديلا عن إحياء الجهود لتحقيق السلام".

وحذر التقرير عن سجاد محمد ساجد، المدير المحلي لمكتب أوكسفام باليمن، من أن "العديد من المناطق في اليمن على شفا المجاعة".

المصدر : الجزيرة + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة