تنظيم الدولة ينفي مقتل أي من عناصره في هجوم “أم القنابل”

قنبلة "جي بي يو-4/بي3" المعروفة باسم "أم القنابل"
قنبلة "جي بي يو-4/بي3" المعروفة باسم "أم القنابل"

نفى تنظيم الدولة أن يكون قد فقد أي من مقاتليه في هجوم بما وصفه الجيش الأمريكي بـ”أم القنابل” على مجمع كهوف في مقاطعة نانجارهار شرقي أفغانستان، بحسب وكالة باجوك الأفغانية للأنباء.

 كان  مسؤولون محليون قد ذكروا أن أكثر من 90 مقاتلا من تنظيم الدولة قتلوا وتم تدمير كمية كبيرة من الذخيرة عندما أسقطت طائرة أمريكية القنبلة العملاقة “جي بي يو 34″والمعروفة بأسم “أم القنابل” على مجمع للكهوف في منطقة اشين بالقرب من الحدود الباكستانية.

وقال تنظيم الدولة، الذي أعاد بث إذاعته التي يطلق عليها “إذاعة الخلافة” بعد أربعة أيام من الهجوم الأمريكي، إن أيا من مقاتليه لم يصب بأذى في  الهجوم حيث تم إسقاط القنبلة في مكان آخر.       

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم شرطة نانجارهار، حضرت حسين مشرقوال، ورئيس منطقة اشين اسماعيل شنواري أنهما لم يسمعا البث الأخير للإذاعة التي يديرها تنظيم الدولة.  

غير أن المتحدث باسم حاكم الإقليم  عطا الله خوجانى قال إن تنظيم الدولة أعاد بث إذاعته وبدأ دعاية ضد الحكومة عقب الهجوم بالقنبلة العملاقة.

وقال إنهم على علم بالإذاعة التي يمكن سماعها في جلال أباد ومناطق أخرى كثيرة فى نانجارهار.

وأضاف “إننا نحاول العثور على موقع هذه المحطة الإذاعية وتدميرها في أقرب وقت ممكن”.       

وقالت وزارة الدفاع في العام الماضي إن محطة الإذاعة دمرت.       

المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة