أردوغان: “العقلية الصليبية” للغرب وخدامها في الداخل تهاجمنا

الرئيس التركي أردوغان وإلى جانبه زوجته يتحدث إلى مؤيديه أمام القصر الرئاسي في أنقرة
الرئيس التركي أردوغان وإلى جانبه زوجته يتحدث إلى مؤيديه أمام القصر الرئاسي في أنقرة

ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الاثنين) بما وصفه بـ”العقلية الصليبية” للغرب بعدما انتقد مراقبون استفتاء يمنحه سلطات واسعة.

وقال أردوغان لأنصاره لدى وصوله إلى العاصمة أنقرة لرئاسة اجتماع للحكومة معلقا على تقييم المراقبين “العقلية الصليبية للغرب ولخدامه في الداخل هاجمتنا”.

وملأ أنصار أردوغان الشوارع ملوحين بالأعلام وأطلقوا العنان لأبواق سياراتهم بينما قرع معارضوه القدور والأواني في منازلهم في الصباح الباكر احتجاجا على نتيجة الاستفتاء.

ورفض حزب المعارضة الرئيسي النتيجة ودعا إلى إبطال الاستفتاء.

وقالت السلطات الانتخابية إن النتائج الأولية تظهر أن 51.4 في المئة من الناخبين أيدوا أكبر تعديل على النظام السياسي التركي منذ تأسيس الجمهورية الحديثة.

ويقول أردوغان إن تركيز السلطات في أيدي الرئيس ضروري لمنع الاضطرابات.

وفي أشد انتقاد وجهه مراقبون أوربيون لانتخابات تركية قالت بعثة المراقبين من مجلس أوربا الذي يضم 47 عضوا، وهو المؤسسة الرائدة بالقارة في مجال حقوق الإنسان، إن الاستفتاء لم يكن منافسة متكافئة.

ويتمتع أردوغان بدور مهم في محور السياسة الدولية إذ يقود ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي على الحدود مع مناطق حرب في الشرق الأوسط، ما جعل تركيا تستقبل ملايين اللاجئين السوريين وتتحكم في تدفقهم على أوربا.

وقد تبقيه تلك التغييرات في السلطة حتى العام 2029 أو ما بعد ذلك ليصبح بسهولة أهم شخصية في التاريخ التركي منذ أن أقام مصطفى كمال أتاتورك الجمهورية الحديثة على أنقاض الإمبراطورية العثمانية بعد الحرب العالمية الأولى.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة