البيت الأبيض يتوقف عن نشر سجل الزائرين لاعتبارات أمنية

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

أكد مكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن الإدارة الأمريكية ستتوقف عن نشر سجل زيارات البيت الأبيض متخلية عن التقليد الذي أرساه الرئيس السابق باراك أوباما.

ويقدم السجل تفاصيل عن الشخصيات التي تزور الرئيس وطاقمه في مهام عمل رسمية.

وقال مايكل دابكه المسؤول عن الاتصالات بالبيت الأبيض في بيان الجمعة إن “المخاطر الكبيرة على الأمن القومي واعتبارات الخصوصية التي تخص مئات الآلاف من الزائرين في العام” كانت سببا في الاحتفاظ بسرية السجلات.

وكان مدافعون عن الشفافية أثنوا على قرار أوباما بنشر تفاصيل السجلات رغم أن إدارته أكدت أن القانون لا يشترط ذلك وأنه إجراء طوعي.

وتقدم السجلات نظرة شاملة عن الشخصيات التي تقابل الرئيس وفريقه. ويوفر فحصها مؤشرا واضحا عن جماعات الضغط التي قد تضغط على البيت الأبيض وأي الشخصيات قد يكون لها تأثير أكبر في الإدارة.

نتيجة لذلك كان فريق أوباما ينشر بشكل متكرر أسماء من قائمة الزوار ومنها شخصيات عامة ومانحون.

وفي سياق متصل، قدم الديمقراطيون في الكونغرس تشريعا يجبر الإدارة على نشر قائمة زوار منتجع مار ألاجو في فلوريدا الخاص بالرئيس حيث يقضي معظم العطلات الأسبوعية منذ توليه السلطة.

لكن لا يتوقع أن يحصل المقترح على التأييد الكافي في ظل سيطرة الجمهوريين على الكونغرس. 

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة