للمرة الثالثة.. سرقة باب قبة مسجد الإمام الشافعي

قبة مسجد الإمام الشافعي بالقاهرة
قبة مسجد الإمام الشافعي بالقاهرة

تكثف أجهزة الأمن المصرية تحقيقاتها للكشف عن مرتكبي واقعة سرقة باب المقصورة الأثرية لقبة مسجد الإمام الشافعي في القاهرة.

وصرح رئيس قطاع الآثار الاسلامية والقبطية بوزارة الآثار المصرية، السعيد حلمي، بأن أجهزة الأمن والنيابة تجري تحقيقات مكثفة للكشف عن مرتكبي واقعة السرقة.

وصرح حلمي أنه فور علمه بالواقعة، صباح الخميس، تم إبلاغ وزارة الداخلية والنيابة، وتوجه لموقع السرقة لمتابعة التحقيقات، مشيرا إلى أن قبة الإمام الشافعي والمدفون فيها الإمام، تخضع حاليًا لمشروع ترميم من الصندوق الثقافي الأمريكي.

وقال إن الشركة المنفذة للمشروع إن التأمين يقع ضمن مسؤولياتها؛ حيث يتعين عليها توفير 6 أفراد أمن، موضحًا أن مشروع الترميم يخضع للإشراف الأثري من قبل وزارة الآثار.

وأوضح حلمي أن قبة السلطان الشافعي ترجع لعصر السلطان الكامل بن الملك العادل وتاريخ انشائها (608 هـ – 1211م)، متوقعًا الكشف عن المتورطين في تلك الجريمة في القريب العاجل.

يذكر أن هذه ثالث مرة يتعرض لها المسجد الأثري للسرقة خلال الـ8 سنوات الأخيرة، لكن تلك المرة الأخيرة التي وقعت صباح اليوم كانت الأكثر خسارة حسبما ذكرت الصحف المصرية. 

المصدر : وكالة أنباء الشرق الأوسط

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة