مصر: حكم بحبس نقيب الصحفيين السابق سنة مع إيقاف التنفيذ

قضت محكمة مصرية بحبس نقيب الصحفيين المصري السابق يحيى قلاش وعضوي المجلس السابق خالد البلشي وجمال عبد الرحيم عاما مع وقف التنفيذ بتهمة إيواء "هاربين من العدالة".

وقال مصدر قضائي إن "المحكمة قضت بقبول طعن قلاش وزميليه البلشي وعبد الرحيم وخففت حكم حبسهما من عامين إلى عام مع وقف تنفيذ العقوبة لمدة 3 سنوات".

ووفق المصدر القضائي ذاته، فإيقاف العقوبة لمدة 3 سنوات تلغى إذا قام المتهمون بالجريمة ذاتها أو جريمة مماثلة أخرى خلال 3 سنوات.

وقال محامي قلاش إنه سيقدم طعنا على الحكم في محكمة النقض وهي أعلى درجات التقاضي في مصر.

وأخفق قلاش في محاولة الاحتفاظ بمنصب النقيب في الانتخابات التي أجريت مؤخرا، بينما أخفق البلشي في محاولة الاحتفاظ بعضوية مجلس إدارة النقابة، في حين فاز عبد الرحيم بعضوية مجلس النقابة لكنه فقد منصب السكرتير العام.

وألقت قوات الأمن القبض على الصحفيين عمرو بدر ومحمود السقا من داخل مقر النقابة لاتهامهما بخرق قانون التظاهر.

واعتبرت نقابة الصحفيين ذلك اقتحاما لمقرها في سابقة لم تحدث في تاريخها منذ تأسيسها عام 1941.

وأفرج عن بدر والسقا بكفالة خمسة آلاف جنيه (نحو 277 دولارا)، لكل منهما وينتظران وتسعة آخرون الإحالة للمحاكمة.

وفاز بدر بعضوية مجلس النقابة الحالي.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة