دي ميستورا: لا أتوقع انهيارا لمفاوضات جنيف

دي ميستورا المبعوث الأممي لسوريا
دي ميستورا المبعوث الأممي لسوريا

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، إنه لا يتوقع معجزات أو اختراقات في جولة مباحثات جنيف 5، التي انطلقت رسميا الجمعة، بمقر الأمم المتحدة، كما أنه لا يتوقع انهيارا لها.

وفي مؤتمر صحفي عقده الجمعة بعد انتهاء اللقاءات مع الوفود السورية المشاركة في المباحثات بالمقر الأممي، أضاف "ما أتوقعه هو البناء على ما حصل في جنيف 4، مع خطوات تدريجية سيبلغ عنها لاحقا".

ولفت إلى أنه "وصلت الخميس كافة الوفود، والتقت مع نائبه رمزي رمزي بشكل غير رسمي في الفنادق، ونظرا لأهمية الجولة حاول التماس الدعم من أصحاب المصلحة والدعم من المعنيين بالمفاوضات".

وبيّن أن "المحادثات التي أجراها في الرياض وموسكو وأنقرة، تمخض عنها وحدة في الموقف بشأن المضي قدما في مفاوضات جنيف، وأنهم اتفقوا جميعا بأنه بات ملحا الاستمرار في الجولة الخامسة".

وحول الوضع الميداني المتفجر أفاد "يؤسفنا القول أن التطورات الميدانية يمكن تلخيصها بكلمتين، هجمات وهجمات مضادة، وكافة الوفود هنا اتفقوا على التواجد، ولم يهدد أحد بالانسحاب، وهذا يدل على وجود نضج لديها".

وشدد على أنهم "منحوا الفرصة لكافة الوفود للبدء بالسلة التي ترغب بمناقشتها، ولكن بالنهاية يجب مناقشة كافة السلات، والحكومة ورغم تركيزها على المسائل الأمنية، وافق بعد مقابلات بين الرئيس بشار الأسد والجعفري، بأنهم سيتطرقون لكافة السلات".

 والسلات الأربع هي (الحكم غير الطائفي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب)، وفق ما أعلن عنه دي ميستورا، في نهاية الجولة الماضية من جنيف 4، في 3 آذار/مارس الجاري.

وبخصوص لقائه بالمعارضة، قال "اجتمعنا مع المعارضة وناقشنا الأحداث الأخيرة الخاصة بمكافحة الإرهاب، وتلقينا منهم تقريرا تفصيليا عن المعارك التي خاضوها ضد الإرهاب، وبعد ذلك ناقشنا معهم المفاهيم القانونية المتعلقة بالحكم، في سياق الانتقال السياسي، استنادا للقرار 2254 والسبت سنكمل اللقاء مع بقية الأطراف، نبدأ 11 صباحا (توقيت محلي، 10 ت.غ)، ونواصل طوال اليوم".

من جانب آخر، كشف دي ميستورا أنه "قبل دعوة قدمتها الجامعة العربية له ليوم واحد، لمقابلة الأعضاء، وعقد اجتماعات ثنائية مع من لديه اهتمامات، في محاولة إشراك أكبر قدر من اللاعبين".

وكان نصر الحريري، رئيس وفد المعارضة السورية في مفاوضات جنيف 5، قد قال الجمعة، إن وفده عرض على المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، أفكار المعارضة بتفصيل أكبر حول هيئة الحكم الانتقالي، والمؤسسات المرتبطة به، وذلك في مؤتمر صحفي بالمقر الأممي بجنيف، عقب لقاء مع المبعوث الأممي.

وفي وقت سابق الجمعة، قال بشار الجعفري، رئيس وفد النظام في محادثات جنيف، إن وفده سيناقش في الجولة الحالية مع المبعوث الأممي السلات الأربع بالتوازي، مع أولوية مناقشة مكافحة الإرهاب، وأنهم سيبدؤون السبت بمناقشة سلة مكافحة الإرهاب معه.

وبدأت الجمعة اللقاءات غير المباشرة في مقر الأمم المتحدة، بين المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، مع الأطراف السورية المشاركة في المفاوضات التي أطلقت عليها الأمم المتحدة جنيف 5.

وكانت قد بدأت الخميس في مدينة جنيف السويسرية، اللقاءات التمهيدية للمفاوضات السورية في الجولة الجديدة، وذلك بلقاءات جمعت فريق الأمم المتحدة، مع الأطراف السورية المشاركة بالمفاوضات في مقر إقامتهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة