التحالف الدولي يحقق في مقتل 230 مدنيا في الموصل

قال التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، إنه يقوم بدراسة حول تقارير عن سقوط مدنيين جراء الغارات التي ينفذها في العراق وسوريا.

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لعمليات "العزيمة الصلبة " الجمعة حول الأنباء عن سقوط 230 مدنياً في غارة جوية للتحالف الدولي على مدينة الموصل العراقية "لقد قام التحالف بفتح تقييم لمصداقية الخسائر في أرواح المدنيين بخصوص هذه الدعاوى، ونحن نقوم الآن بتحليل دعاوى متباينة، وكل الغارات التي وقعت ضمن هذه المنطقة".

وأشار البيان إلى أن عملية التحقيق هذه " تتطلب بعض الوقت ".

وأكد البيان أن القوات الدولية تقوم بدراسة "عدة ادعاءات تتحدث عن شن التحالف غارة في المنطقة بين 17- 23 مارس/ آذار"، دون مزيد من التفاصيل عنها.

وذكرت "شبكة رووداو" (إخبارية عراقية) الخميس، أن 230 قتيلاً سقطوا في غارتين منفصلتين جويتين، لطائرات يعتقد أنها تابعة لقوات التحالف، بحسب الشبكة.

وبحسب الموقع الإلكتروني للشبكة، فإن 130 شخصاً كانوا يحتمون بمنزل قد تم قصفهم في منطقة موصل الجديدة، فيما قتل 100 آخرين في ضربة استهدفت منزلاً آخر في الحي نفسه.

ويسقط مدنيون قتلى وجرحى خلال المعركة العنيفة بين القوات العراقية المدعومة من قوات التحالف، ضد مسلحي تنظيم الدولة في الموصل، رغم أن قادة الجيش يؤكدون مرارا اتخاذ الإجراءات التي تحد من المخاطر على المدنيين.

وبدأت القوات العراقية في 19 فبراير/شباط الماضي، عمليات اقتحام الجانب الغربي للموصل (المعقل الرئيس للتنظيم الدولة بالعراق) وتمكنت من تحرير عشرات الأحياء داخل المدينة إضافة إلى مطار الموصل وقاعدة عسكرية قريبة وقرى ومناطق في الأطراف. 

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة