تهديدات لمسجد بأمريكا تصف المسلمين بالحقراء

المركز الإسلامي في مدينة دي موين عاصمة ولاية أيوا
المركز الإسلامي في مدينة دي موين عاصمة ولاية أيوا

تلقى مسجد بولاية أيوا الأمريكية رسالة تهديد موقعة من قبل عنصريين، تتوعد المسلمين بالولايات المتحدة وتصفهم بـ”الحقراء”.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس مساء الاثنين عن سمير شمس، رئيس المركز الإسلامي في مدينة دي موين عاصمة أيوا، قوله إنه وجد الرسالة صباحالأحد، وأضاف أنها “مكتوبة بخط اليد وموقعة من قبل جماعة تطلق على نفسها “الأمريكيين من أجل طريق أفضل”.

وأضاف أن الرسالة كُتب عليها “المسلمون حقراء، والرئيس دونالد ترمب سيفعل بالمسلمين ما فعله هتلر باليهود”.

ولفت شمس أنه “يتعين على المسلمين أن يتخذوا هذا النوع من الرسائل على محمل الجد، وأنه يعتزم لقاء مسؤولين لبحث قضية رسالة التهديد التي قال إنها وجدت في بريد المركز”.

وأصدر مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية “كير” بيانًا يدعو إلى التحقيق في جرائم الكراهية.

وقال المجلس إن رسائل مماثلة أرسلت إلى مساجد أخرى في أيوا وغيرها”، بحسب أسوشيتد برس.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أرسلت الجماعة العنصرية نفسها رسائل كراهية إلى 3 مساجد على الأقل، تخاطب فيها المسلمين بـ”أبناء الشياطين”، وتنعتهم بـ”الشعب الحقير والقذر”، بحسب منظمة كير.

وأوضحت كير أنه منذ الانتخابات الأمريكية، وثق المركز القانوني الجنوبي للفقر، والذي يتابع جماعات الكراهية، أكثر من 700 من حوادث التحرّش والتهديد ضد الأقليات.

وأضافت أن المسلمين وحدهم تعرضوا لما لا يقل عن 100 من جرائم الكراهية، في نفس الفترة، بحسب شبكة “سي إن إن” الإخبارية.

المصدر : أسوشيتد برس + الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة