جلسة ساخنة لمحكمة أمريكية بشأن قرار ترمب بحظر السفر

محكمة استئناف أمريكية/ حظر السفر

واجه محامي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أسئلة صعبة من جانب محكمة الاستئناف بشأن قرار ترمب حظر دخول مواطني 7 دول للبلاد.

وسألت هيئة المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة بمحكمة استئناف الدائرة التاسعة محامي إدارة ترمب إن كان القرار يستهدف أناسا بسبب انتمائهم لمنطقة بعينها، أو عما إذا كانت الإدارة قدمت أي دليل يثبت علاقة الدول السبع بالإرهاب.

ورد أوغاست فلينتج مستشار وزارة العدل الخاص أمام محكمة الاستئناف قائلا إن “الكونغرس خول للرئيس سلطة تعليق دخول فئات من الأجانب وذلك ما فعله الرئيس”.

وأشار فلينتج إلى أن إدارة الرئيس أوباما والكونغرس قدموا تأكيدات عامي 2015 و2016 على أن هذه الدول تمثل الخطر “الإرهابي” الأكبر على البلاد وشددت من إجراءات الأمن حتى على من سافر لتلك الدول قبل عدة أعوام.

كما طرح القاضي ريتشارد كليفتون، الذي عينه الرئيس السابق جورج بوش الابن، أسئلة بنفس الصعوبة على مدع يمثل ولايتي مينيسوتا وواشنطن اللتين طعنتا في قرار الحظر. وسأل كليفتون إن كانت هناك دلائل وقرائن ملموسة في أن هذا القرار نتيجة لوجود رغبة في التفرقة ضد المسلمين؟

وأعلنت المحكمة في نهاية الجلسة أنها ستصدر حكما في أسرع وقت ممكن، وقالت المحكمة في وقت سابق إن الحكم يمكن أن يصدر هذا الأسبوع. ومن المرجح بقوة أن تحيل المحكمة الأمر إلى المحكمة العليا.

المصدر : رويترز