قاض أمريكي يوقف قرار ترمب بشأن "المهاجرين" في جميع الولايات

مهاجرون يحتجون على قرار ترمب
مهاجرون يحتجون على قرار ترمب

أمر قاض أمريكي بوقف مؤقت للحظر الذي فرضه ترمب على سفر لاجئين ومواطني سبع دول عربية ومسلمة، في ضربة قوية للإدارة الأمريكية الجديدة.

ووافق القاضي الاتحادي في سياتل على طلب النائب العام في واشنطن بوب فيرجسون بالوقف الفوري لحظر السفر الذي فرضه الرئيس دونالد ترمب على أساس وطني، يشمل جميع أنحاء الولايات المتحدة، مؤكدا أنه قد يتسبب في "ضرر لا يمكن إصلاحه".

وقال قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية جيمس روبارت، الذي تم ترشيحه للمحكمة من قبل الرئيس الجمهوري الأسبق جورج بوش الابن في عام 2003،  أيضا إن من المرجح أن تثبت الولاية في دعوى قضائية أن الأمر (الذي أصدره ترمب) غير دستوري.

وقال فيرجسون، الديمقراطي الذي كان أول نائب عام بولاية أمريكية يتحدى الحظر، "لقد انتصر الدستور اليوم، لا أحد فوق القانون – ولا حتى الرئيس".

وقال حاكم واشنطن جاي إنسلي، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر  "هذا انتصار هائل لولاية واشنطن، يجب أن نشعر بالتفاؤل بسبب فوز اليوم وأكثر عزما من أي وقت مضى بأننا نقاتل على الجانب الصحيح من التاريخ".

ولا يزال الحكم قابلا للطعن.

ورفع فيرجسون الدعوى يوم الاثنين الماضي، بعد ثلاثة أيام من  توقيع ترمب على الأمر التنفيذي، الذي تم بمقتضاه تعليق البرنامج الأمريكي للمهاجرين ومنع وسفر ودخول مواطني سبع دول عربية وإسلامية وهي العراق وسوريا وإيران وليبيا والصومال والسودان واليمن، علاوة على حظر دخول اللاجئين السوريين إلى البلاد إلى أجل غير مسمى. 

وأثار قرار ترمب موجة إدانة من مختلف أنحاء العالم، وأدى إلى مشاهد من الفوضى في المطارات.


المزيد من سياسة
الأكثر قراءة