دير شبيغل الألمانية تنشر رسما مثيرا للجدل لترمب على غلافها

دير شبيغل الألمانية تنشر رسما مثيرا للجدل لترمب على غلافها
دير شبيغل الألمانية تنشر رسما مثيرا للجدل لترمب على غلافها

أثار "رسم" للرئيس الأمريكي نشرته مجلة "دير شبيغل" الألمانية جدلا في البلاد وخارجها.

وأثارت المجلة الألمانية الأسبوعية جدلا في داخل البلاد وخارجها السبت بنشرها رسما للرئيس الأمريكي دونالد ترمب ممسكا برأس تمثال الحرية بعد أن "ذبحه" على غلافها.

ويظهر الرسم تشخيصا لترمب وفي إحدى يديه سكين ملطخة بالدماء وفي اليد الأخرى رأس التمثال وهو يقطر دما، وكتب معها تعليق "أمريكا أولا".

وقال إدل رودريغيز الفنان الذي صمم الغلاف – وهو كوبي جاء للولايات المتحدة عام 1980 كلاجئ سياسي – لصحيفة واشنطن بوست "إنه ذبح للديمقراطية. قطع رأس رمز مقدس".

وأثار الغلاف جدلا على تويتر وفي وسائل الإعلام الألمانية والدولية، ووصف ألكسندر جراف لامبسدورف من الحزب الديمقراطي الحر في ألمانيا ونائب رئيس البرلمان الأوربي الغلاف بأنه "عديم الذوق".

ويأتي هذا الغلاف في أعقاب سلسلة من الانتقادات لسياسات برلين شنها ترمب ومستشاروه بما شكل تدهورا سريعا في العلاقات الأمريكية -الألمانية.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الحليف الأوربي الذي يلجأ إليه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والذي أشاد بها ووصفها بأنها "شريكة استثنائية".

وفي الشهر الماضي قال ترمب إن ميركل ارتكبت "خطأ كارثيا" بانتهاج سياسة الباب المفتوح مع المهاجرين، وفي الأسبوع الماضي قال مستشاره التجاري إن ألمانيا تستغل انخفاض قيمة اليورو عن حقيقتها لكسب مميزات على حساب الولايات المتحدة وشركائها الأوربيين.

ولم يتسن الحصول على تعليق من السفارة الأمريكية في برلين على غلاف دير شبيغل.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة