أول تعليق من “محمود عزت” بعد تقارير عن اعتقاله

محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان منذ عام 2013
محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان منذ عام 2013

أصدر محمود عزت، القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان المسلمين في مصر، بيانا بعد ساعات من ورود أنباء عن اعتقاله.

وقال عزت في البيان الذي نقله الموقع الرسمي للجماعة على الإنترنت إن اعتقال قوات الأمن لعضو مكتب الإرشاد “محمد عبد الرحمن المرسي”  والذي يشغل في الوقت نفسه منصب رئيس اللجنة الإدارية المؤقتة، “لن يعطل الجماعة أو يربك صفوفها أو يعطل مسيرتها” حسب تعبيره.

وأضاف عزت أن “أجهزة الانقلاب” لا تتعلم من دروس التاريخ، وأن الجماعة “استمرت على مدار تسعين عامًا سقطت فيها كل الحكومات التي حاربتها وظلت هي شامخة ثابتة متجددة” على حد قوله.

وأشار عزت إلى أن المرسي قد نجح فيما سماه “لمّ شمل الجماعة واستعادة لحمتها بعد محنة قاسية” وكذلك في “إعادة بناء مؤسسات الجماعة المنتخبة، فأصبح اليوم على رأس كل موقع في الجماعة (صغير أو كبير) مجلس منتخب ومسؤول منتخب، ما يحفظ للجماعة كيانها واستمرارها”، مختتما بيانه بالقول إن الجماعة مازالت تعمل على “كسر الانقلاب واستعادة الشرعية”.

كانت تقارير قد ترددت (الخميس) عن اعتقال محمود عزت برفقة عدد من قيادات الجماعة البارزين بينهم محمد عبد الرحمن المرسي وأخرين، ليأتي البيان بمثابة نفي لهذه التقارير.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة