شاهد: صور المشتبه بهم في مقتل شقيق زعيم كوريا الشمالية

كشفت الشرطة الماليزية عن صور 4 أشخاص يعتقد بتورطهم في اغتيال كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية.

وأعلنت الشرطة الماليزية أسماء ثلاثة من المتهمين الذين ظهروا في كاميرات المراقبة من مطار كوالالمبور الدولي.

وتلاحق الشرطة الماليزية الكوريين الشماليين الأربعة الذين فروا من البلاد في نفس يوم الهجوم في 13 فبراير/شباط الجاري، واحتجزت بالفعل كوريا شماليا، وامرأة فيتنامية وأخرى إندونيسية ورجلا ماليزيا على خلفية التحقيقات.

وقالت كوريا الجنوبية ومسؤولون أمريكيون إن مقتل نام ربما حدث على أيدي عملاء تابعين لكوريا الشمالية.

وقال مسؤول هجرة إندونيسي الاثنين إن ما لا يقل عن ثلاثة من الكوريين الشماليين الأربعة المطلوبين ركبوا طائرة من جاكرتا إلى دبي مساء الهجوم، بينما لم تُعرف تفاصيل المشتبه به الرابع.

وقالت صحيفة ستار الماليزية اليومية إن الرجال الأربعة عادوا إلى بيونغيانغ عن طريق جاكرتا ودبي وفلاديفوستوك في روسيا.

من جانبه قال وزير الصحة الماليزي إس سوبرامانيام الاثنين إن نتائج تشريح كيم جونج نام قد تعلن يوم الأربعاء.

وأعطت السلطات الماليزية أقارب كيم جونج نام أسبوعين كي يتقدموا ويساعدوا في التحقيق، لكن مسؤولي كوريا الشمالية حاولوا منع ماليزيا من إجراء تشريح للجثة وطالبت بتسليم الجثة مباشرة.

وتسبب اغتيال نام في أزمة دبلوماسية بين كوريا الشمالية وماليزيا التي استدعت سفيرها في كوريا الشمالية، كما استدعت السفير الكوري الشمالي لديها لتفسير تصريحاته التي قال فيها إن ماليزيا متواطئة مع “قوى خارجية” في التحقيق في مقتل كيم جونغ نام.

وقال سفير كوريا الشمالية الاثنين إن تحقيق الشرطة في عملية القتل التي وقعت الأسبوع الماضي في مطار كوالالمبور الدولي لا يمكن الوثوق به، وأصر على أن الضحية ليس الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

ورغم أن السلطات الماليزية حددت هوية القتيل بأنه كيم جونج نام، قال كانغ تشول سفير كوريا الشمالية للصحفيين إن السفارة حددت هوية القتيل على أنه كيم تشول بناء على الاسم المحدد في جواز السفر الذي كان بحوزته.

وقال السفير “مرت سبعة أيام منذ الواقعة لكن ليس هناك دليل قاطع على سبب الوفاة في الوقت الراهن ولا يمكننا الوثوق في التحقيق الذي تجريه الشرطة الماليزية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز