يديعوت أحرونوت: تيران وصنافير كانتا دوما تحت سيطرة إسرائيل

زعمت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر كانتا دوما تحت السيطرة الإسرائيلية.

الزعم الإسرائيلي جاء في تقرير للصحيفة الأحد بشأن التسريب الصوتي الذي بثته قناة “مكملين” الفضائية لمحادثة هاتفية بين وزير الخارجية المصري واسحاق مولخو مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن وضع الجزيرتين.

وتأتي مزاعم الصحيفة فيما لم تؤكد الخارجية المصرية أو تنفي حتى الآن صحة التسريبات الخاصة بشكري ومولخو.

وقالت الصحيفة في تقرير كتبه روي كيس إن قناة “مكملين”، التي ترتبط بجماعة الاخوان المسلمين، استهدفت من هذا التسريب إحراج الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأشارت يديعوت أحرونوت إلى أنه من غير الواضح ما إذا كانت تلك المحادثة المزعومة قد حدثت بالفعل أم لا، غير أنها أشارت إلى أن صوت شكري واضح فيها.

وفي المحادثة الهاتفية يشير وزير الخارجية المصري إلى المراسلات المستمرة بين الأطراف المعنية بموضوع نقل ملكية الجزيرتين، والتي بموجبها وافقت إسرائيل علي الصفقة.

وركزت يديعوت أحرونوت علي أن وزير الخارجية المصري سامح شكري بادر مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي اسحاق مولخو في بداية المحادثة بالقول: “يسعدني العمل معكم”.

وأبلغ شكري مولخو في تلك المحادثة المزعومة – وفقا للصحيفة – بأنه سوف يوافق علي اقتراحه بأن مصر لن تتحرك باتجاه السماح بإجراء أية تغييرات علي الاتفاقية مع السعودية بدون موافقة إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق موشيه يعلون قد أكد عقب توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية بعدة أيام أن إسرائيل وافقت علي نقل ملكية الجزيرتين للسعودية، وأنه بموجب تلك الاتفاقية تم تحديث معاهدة السلام المصرية- الإسرائيلية للاعتراف بعملية النقل التي وافقت عليها الولايات المتحدة أيضا (باعتبارها الراعي للمعاهدة)، كما وافقت إسرائيل علي بناء جسر يربط بين الجزيرتين والبر الرئيسي.

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت في أبريل/نيسان عن عقد اتفاقية لترسيم الحدود البحرية مع السعودية، وقد وقعت الجزيرتان بموجب هذه الاتفاقية داخل المياه الإقليمية السعودية، غير أن محكمة مصرية قضت مؤخرا بوقف تنفيذ الاتفاق، ولم يبت البرلمان المصري حتى في الاتفاقية.

المصدر : الجزيرة مباشر + يديعوت أحرونوت

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة