قلق في أمريكا إزاء “الصحة العقلية” لترمب

ترمب حث الكونغرس على إلغاء قرعة تنويع التأشيرات - أرشيفية

أعرب سياسيون وصحفيون أمريكيون عن قلقهم إزاء” سلامة القوى العقلية” للرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وقال الكاتب الأمريكي أندرو سوليفان، إنه “يضم صوته لعدد متزايد من المهنيين في مجال الصحة العقلية وأعضاء بمجلس الشيوخ أعربوا عن قلقهم إزاء الحالة النفسية للرئيس الأمريكي”.

وأضاف في حديث لمحطة سي إن إن الامريكية أن نتائج أفعال ترمب كمرشح للانتخابات الأمريكية تختلف كثيرا عن نتائج أفعاله  كرئيس لأمريكا.

وتابع” أعتقد أن وسائل الإعلام يجب أن تناقش هذه المسألة بجدية”.

وكان سوليفان كتب مقالا في مجلة نيويورك الجمعة بعنوان “جنون الملك دونالد” وأثارت ردود فعل قوية في المجتمع الأمريكي.

بدوره قال عضو مجلس الشيوخ آل فرانكن عن ولاية مينيسوتا :” هناك قلق بين عدد من الجمهوريين إزاء هذا الأمر “إنه يكذب كثيرا”. قاصدا الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

من جانبه أكد النائب الديمقراطي، تيد ليو، أنه سيقدم إلى الكونغرس مشروع قانون يلزم البيت الأبيض بتوظيف طبيب نفسي “بسبب القلق الذي ينتابه وآخرين حول الصحة العقلية لدونالد ترمب”.

وألمح النائب الديمقراطي ليو، في تصريح لصحيفة “هافنغتون بوست” الأمريكية، إلى أن ترمب يعاني من مشاكل في صحته العقلية.

وأشار ليو إلى أن الكونغرس تبنى عام 1928 قانونا ألزم البيت الأبيض بتعيين طبيب عام (غير متخصص) فيه، وكان من المفترض أن يشمل بندا يقضي أيضا بتوظيف طبيب نفسي، لكن الأمر عطل بسبب ربطه حينها بالمرض العقلي.

وأوضح النائب الديمقراطي دوافعه، قائلًا: “أنظر إلى هذه القضية انطلاقا من السؤال ما هو الطريق الأفضل لمعالجة رئيس الولايات المتحدة حال ظهور مشاكل متعلقة بصحته العقلية”.

وشدّد النائب على “أننا نعيش في القرن الـ21، والصحة النفسية تساوي في أهميتها الصحة البدنية”، ولاحظ أن “الرئيس بطبيعة ضغط العمل يحتاج من يراقب صحته العقلية”.

وأشار النائب الديمقراطي إلى أنه يشعر بقلق من التصرفات الغريبة للرئيس لدونالد ترمب.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف أجنبية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة