إندونيسيا “ترفض بقوة” قرار ترمب بشأن القدس

ترمب يرفع قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بعد توقيعه عليه أمام وسائل الإعلام
ترمب يرفع قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بعد توقيعه عليه أمام وسائل الإعلام

ندد جوكو ويدودو رئيس إندونيسيا، أكبر الدول ذات الأغلبية المسلمة في العالم، الخميس، بقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، داعيًا واشنطن إلى إعادة النظر في قرارها.

وقال ويدودو في مؤتمر صحفي “تندد إندونيسيا بقوة باعتراف الولايات المتحدة من جانب واحد بالقدس عاصمة لإسرائيل وتدعو واشنطن لإعادة النظر في القرار”.

وأضاف “يمكن أن يهز ذلك الأمن والاستقرار العالمي”.

من جهته، أعرب مجلس العلماء الإندونيسي، الخميس، عن إدانته لإعلان ترمب القدس عاصمة لإسرائيل، مشيرًا إلى أنه بهذا القرار أثبت عدم تعاطفه مع مشاعر المسلمين.

ومساء الأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي، في خطاب متلفز، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس المحتلة عاصمة لدولة إسرائيل، وأعطى أوامره بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

وفي بيان صادر عنه، أعرب المجلس الإندونيسي عن رفضه الشديد لقرار ترمب، مشيرًا إلى أنه يعتبر انتهاكًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334.

وشدد البيان على أن هذه الخطوة من شأنها تأجيج غضب شديد لدى المسلمين في مختلف أنحاء العالم، كما أنه يحرض على العنف، ويهدد عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، واستقرار المنطقة.

وفي وقت سابق اليوم، دان كل من وزير الخارجية الإندونيسي، ريتنو مارسودى، ونائب رئيس الوزراء  يوسف قاللا، قرار ترمب.

ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي، عام 1995، قانونًا بنقل السفارة في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل المصادقة على هذه الخطوة لمدة 6 أشهر، حفاظًا على المصالح الأمريكية.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية المحتلة منذ عام 1948، معتبرة القدس عاصمة موحدة وأبدية لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

كما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة استنادًا لقرارات المجتمع الدولي.

المصدر : الأناضول + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة