إطفاء أنوار الأقصى وشجرة عيد الميلاد احتجاجا على قرار ترمب

أنوار المسجد الأقصى مطفأة بعد قرار ترمب
أنوار المسجد الأقصى مطفأة بعد قرار ترمب

أطفأت بلدية مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، أنوار شجرة عيد الميلاد المجيد، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة

وقال رئيس بلدية بيت لحم، أنطوان سلمان في تصريحات لوكالة  “الأناضول” إن القرار الأمريكي مجحف وغير قانوني وينتقص من حقوق الشعب الفلسطيني.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استناداً إلى قرارات المجتمع الدولي.

وأضاف سلمان: هذا يوم حزين، وتعبيراً عن ذلك أطفأنا الأنوار التي تزين شجرة عيد الميلاد، في ساحة كنيسة المهد، التي شهدت ميلاد السيد المسيح (عليه السلام).

وتحذر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضباً شعبياً واسعاً في المنطقة، ويقوّض تماماً عملية السلام، المتوقفة منذ عام 2014.

وشدد رئيس بلدية بيت لحم على أن رسالة الميلاد هي أمل بالعيش في أمن وسلام، والقرار الأمريكي من شأنه إثارة الفوضى والتوتر.

وعقب إعلان ترمب قراره، تجمع عشرات الفلسطينيين في ساحة كنيسة المهد، تنديداً بهذه الخطوة.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية، عام 1967، وأعلنت لاحقًا ضمها إلى إسرائيل، وتوحيدها مع الجزء الغربي، معتبرة إياها عاصمة موحدة وأبدية لها وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة