شبكة الجزيرة تدين اعتقال صحفيين تابعين لرويترز في ميانمار

زوجة، وا لون -وسط - وشقيقة ،كياو سو – يمين- خلال مؤتمر صحفي في يانغون 28 ديسمبر
زوجة، وا لون -وسط - وشقيقة ،كياو سو – يمين- خلال مؤتمر صحفي في يانغون 28 ديسمبر

دانت شبكة الجزيرة الإعلامية القبض على صحفيي وكالة ( رويترز ) ” وا لون -31 عاما -و”كياو سوي أو” -27 عاما- وأعربت عن تضامنها مع الوكالة وصحفييها.

وتخصص الصحفيان المحتجزان في إعداد تقارير صحفية عن الحملة العسكرية ضد مسلمي الروهينغيا في ولاية راخين في ميانمار.

ووفقًا لرويترز، لا يزال مكان وجود الصحفيين غير معلوم حتى الآن.

وقال عبد الله النجار – المدير التنفيذي للهوية المؤسسية والاتصال الدولي بشبكة الجزيرة الإعلامية إن التعرض للصحفيين وشنّ الهجوم على المؤسسات الإعلامية وحرية الصحافة يمر بمرحلة حرجة، حيث تتعرض جميع المساعي الرامية إلى كشف الحقيقة للاعتداء في كل مكان.

وشدّد على ضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان حرية الصحفيين وسلامتهم.

ودعا النجار السلطات في ميانمار إلى إطلاق سراح “وا لون” و “كياو سو أو” معربا عن التضامن مع الزملاء في وكالة رويترز وفي جميع أنحاء العالم”.

وقضت محكمة في ميانمار الأربعاء باستمرار احتجاز اثنين من صحفيي رويترز لفترة ثانية مدتها 14 يوما، في الوقت الذي تواصل فيه السلطات تحقيقا في مزاعم بأنهما انتهكا قانون الأسرار الرسمية.

وقرر القاضي أون منت تمديد احتجاز الصحفيين وا لون (31 عاما) وكياو سوي أو (27 عاما)، بناء على طلب الشرطة التي اقتادتهما بعدها إلى سجن في يانغون.

والصحفيان يعملان في تغطية لرويترز للأزمة في ولاية راخين بغرب البلاد، وقال المحامي الذي وكلته رويترز للدفاع عن الصحفيين، إن موكليه كانا يمارسان عملهما الصحفي، وإنهما متهمان بهذا الاتهام بينما كانا يقومان بمهامهما كعاملين في الإعلام.

المصدر : الجزيرة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة