فتح تدعو لقطع العلاقات العربية مع الدول التي تنقل سفاراتها للقدس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يلقي كلمته في الأمم المتحدة
الرئيس الفلسطيني محمود عباس يلقي كلمته في الأمم المتحدة

دعت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء إلى قطع العلاقات العربية مع الدول التي ستنقل سفاراتها إلى مدينة القدس.

وحثّ الناطق باسم فتح جمال نزّال، في بيان وزعته الحركة على الصحفيين، دول العالمين العربي والإسلامي على التعامل مع الدول التي تغير موقفها من القدس على شكل الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل أو تنقل سفارتها إليها معاملة تجعلها تشعر بخسارة كافة حظوظها وعلاقاتها مع العرب والمسلمين.

وقال نزّال، ردا على توجهات غواتيمالا لنقل سفارتها للقدس اعترافا بها كعاصمة لإسرائيل إن “المطلوب من الدول العربية أن تجعل المتطاولين على مكانتنا الحضارية وحقوقنا السياسية يدفعون ثمنا باهظا”.

وأضاف أنه يجب التعامل مع القدس كمسألة شرف لا يجوز التغاضي عنها أو مهادنة المتطاولين عليها، محذرا من الإغراءات والضغوط التي تتعرض لها دول معينة لتغيير سياستها نحو القدس ما يعطي العرب والمسلمين حقا بنبذ ومحاسبة أي دولة قد ترتكب بحقهم هذه الإساءة.

ونبّه الناطق باسم فتح إلى “أهمية استخدام المال والثروة العربية والإسلامية لتجفيف فرص من تسول له نفسه استصغار حضارتنا والتقليل من شأننا عربا ومسلمين” عبر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.  

المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة