الفاتيكان: الإيمان يحث على احترام المهاجرين

دافع البابا فرنسيس بقوة عن المهاجرين في القداس الذي أقامه عشية عيد الميلاد الأحد وقال إن الإيمان يقضي بالترحيب بالغرباء.

ورأس البابا فرنسيس قداسا لنحو عشرة آلاف شخص في كنيسة القديس بطرس في الوقت الذي تابع فيه كثيرون القداس من الميدان في الخارج.

وهذا خامس عيد ميلاد للبابا فرنسيس كزعيم روحي للكاثوليك، وعُززت إجراءات الأمن مع تفتيش المشاركين لدى اقترابهم من ساحة القديس بطرس حتى قبل المرور عبر بوابات كشف المعادن لدخول الكنيسة.

وتم إخلاء الميدان قبل ساعات من ذلك حتى يمكن تطبيق إجراءات الأمن هناك.

ودعا البابا إلى “تصور اجتماعي جديد، لا يشعر فيه أحد بعدم وجود مكان له على هذه الأرض”.

والبابا فرنسيس البالغ من العمر 81 عاما وُلد في الأرجنتين لأسرة من المهاجرين الإيطاليين وقد جعل الدفاع عن المهاجرين ركنا أساسيا في رئاسته للكنيسة وهو ما جعله على خلاف غالبا مع الساسة.

وقال البابا في عظته إن “وثيقة جنسيتنا” تأتي من الرب مما يجعل احترام المهاجرين جزءا لا يتجزأ من المسيحية.

و دان البابا أيضا المتاجرين بالبشر الذين يربحون المال من المهاجرين اليائسين.

ولقي أكثر من 14 ألف شخص حتفهم أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى أوربا خلال الأربع سنوات الأخيرة.

المصدر : رويترز