زعيم الحوثيين يدعو قوات صالح للتراجع عن “الخيانة”

عبد الملك الحوثي زعيم جماعة "أنصار الله"

دعا زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي (السبت) القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، إلى التوقف عن ارتكاب “الجرائم” والتراجع عما وصفه بـ”الخيانة”.

وفي ثاني خطاب متلفز له السبت، قال الحوثي: “مضطرون للوقوف ضد المليشيات التي عمدت إلى ارتكاب الجرائم”، في إشارة للقوات الموالية لحليفه الرئيس المخلوع صالح.

واتهم الحوثي الرئيس المخلوع بالتواطؤ مع قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، بعد تصريحات صالح (السبت) بأنه مستعد لفتح صفحة جديدة مع دول الجوار.

واعتبر الحوثي أن ما بدا من ترحيب من التحالف العربي بتغير موقف صالح يظهر ما وصفه بـالتنسيق مع “العدوان”، في إشارة إلى قوات التحالف.

من جانبه اعتبر التحالف العربي بقيادة السعودية في بيان السبت أن “استعادة حزب المؤتمر الشعبي في اليمن لزمام المبادرة وانحيازهم لشعبهم ستخلص اليمن من شرور المليشيات الطائفية الإرهابية”.

لكن الحوثي قال إنه “من مصلحة الجميع وأد هذه الفتنة، وإنهاء هذه الفتنة، وتثبيت حالة الاستقرار والأمن”، داعيا إلى الاحتكام إلى من وصفهم بحكماء حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يتزعمه الحوثي.

ومنذ الأربعاء الماضي، تشهد صنعاء مواجهات مسلحة بين الحوثيين وقوات صالح، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

واندلعت تلك المواجهات عقب محاولة جماعة الحوثي السيطرة على جامع الصالح الخاضع لقوات الرئيس السابق، جنوبي صنعاء، وانتهت بسيطرة مسلحي الجماعة عليه.

يأتي ذلك في إطار السباق على مناطق النفوذ، والمشاحنات التي تتجدد بين الحين والآخر بين مسلحي الطرفين بالعاصمة.

وتصاعدت المعارك فجر السبت، بعد محاولة الحوثيين اقتحام منزل العميد طارق محمد عبد الله صالح (نجل شقيق صالح)، في الحي السياسي بصنعاء، لكن الهجوم لقي مقاومة عنيفة.

وفي وقت لاحق قالت القوات الموالية لصالح إنها فرضت سيطرتها على معظم مناطق العاصمة صنعاء، وهو ما نفته جماعة الحوثي.

بدورها سيطرت جماعة الحوثي على قناة “اليمن اليوم” التابعة لصالح، مساء السبت، بعد ساعات من تصريحات صالح للقناة، وهو ما أدى إلى وقف بث القناة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر